Quantcast i24NEWS - صور أولى من تايلاند: فتيان الكهف يتلقون العلاج في المستشفى

صور أولى من تايلاند: فتيان الكهف يتلقون العلاج في المستشفى

Members of the "Wild Boars" football team, who were rescued from a flooded cave, are treated at a hospital in Chiang Rai, Thailand
Handout (Thai government public relations department (PRD)/AFP)
لال عمليات اخراج المعدات من الكهف وقع عطل في إحدى المضخات مباشرة بعد انتشال آخر فتى من الكهف

ظهر فتيان الكهف للمرة الاولى بعد إنتشالهم من الكهف في شمال تايلاند، بعد أن كانوا محتجزين داخل الكهف الذي اغرورق بالمياه قرابة الأسبوعين.

وظهر الفتيان في المستشفى وهم في الزي الأبيض الخاص بالمستشفى الذي يمكثون فيه لتلقي العلاج وفي الصور المنتشرة يظهرون مع أقنعة على وجوههم. فيما أكد مدير المستشفى - تشيانغ راي أن "الفتيان الـ12 الذين تم انتشالهم ومدربهم وكذلك أربعة غواصيّن هم بحالة صحيّة جيّدة"، مؤكدا أنه سيتم تسريحهم من المستشفى بعد قرابة الأسبوع، على أن يخضعوا للراحة في منزلهم قرابة الشهر.

وكاد اليوم الاخير من عملية الانقاذ أمس، أن ينتهي بكارثة أخرى، اذ أنه وخلال عمليات اخراج المعدات من الكهف وقع عطل في إحدى المضخات مباشرة بعد انتشال آخر فتى من الكهف، حيث أنه ارتفع منسوب المياه بشكل مفاجئ وأحدث موجة سريعة. فيما أكد طواقم الانقاذ إن قسم منهم خرجوا من الكهف ركضًا عند وقوع هذا الحادث. 


ويوم أمس، أفادت وسائل الإعلام في تايلاند أن عملية إنقاذ جميع "أطفال الكهف" قد انتهت بشكل رسمي، بعد تخليص آخر العالقين ومدرب الفريق.

واستغرقت عملية إنقاذ الفتيان يوم أمس نحو 8 ساعات من الغوص والسير والزحف في أنفاق الكهف الى أن وصلوا الى المخرج، حيث كان بانتظارهم طاقم طبي وأهاليهم. 

ولاقت قضية فتيان الكهف اهتماما عالميا بالغا، وذلك نظرا لقصتهم التي بدأت عندما دخل 12 صبيا تراوح أعمارهم ما بين 11 عاما الى 16 عاما مع مدربهم الى كهف في رحلة استكشافية، لكنّ مياه الأمطار الغزيرة التي تساقطت في المنطقة بدأت بغمر الكهف الممتدة على طول عدد من الكيلومترات، وحوصر الفتيان بداخله حتى قرروا الهروب الى داخل الكهف والبحث جيب مرتفع، واستقروا فيه في انتظار عمليات إنقاذهم.

وكان قد أشار طواقم الانقاذ الى احتمال أن يستمر انقاذ الأطفال لعدة أشهر بسبب كون الكهف مغمورا بالمياه. في حين واصلت طواقم الانقاذ بضخ المياه من الكهف بشكل يومي، في محاولة لتجفيف الكهف وتسهيل إمكانية إخراج الصبيان من الكهف. وتؤكد طواقم الانقاذ أنه يتوجب على الغطاسين أن يغطسوا لمدة ست ساعات في أنفاق مغمورة بالمياه وسط ظلام حالك حتى يصلوا الى موقع الصبيان العالقيتن في الكهف.

وقبل أيام عثر على الفتيان ومدربهم داخل الكهف، بعد أن كانوا مفقودين طوال 10 أيام، وبعد ان توقفت أعمال البحث عن الفريق العالق في الكهف، بسبب الأمطار الغزيرة التي تسببت بارتفاع منسوب المياه في كهف "ثام لوانغ نانغ نون" وأجهضت جهود الإنقاذ من قبل رجال الدفاع المدني. وفشلت حتى الآن جهود طواقم الانقاذ بتسريب المياه من داخل الكهف وضخها الى الخارج.

ويقع كهف "ثام لوانغ نانغ نون" بجانب مدينة تشيانغ راي شمال تايلاند ويعتبر رابع أطول وأعمق كهف في البلاد.

وشارك في عمليات الإنقاذ ألف شخص منهم عسكريون وخبراء أميركيون وأستراليون وبريطانيون ويابانيون وصينيون.

يشار إلى أن 44 سائحا لقيوا مصرعهم الثلاثاء في محافظة بوكيت جنوب تايلاند، إثر انقلاب قاربهم في عرض البحر. 


تعليقات

(0)
8المقال السابق10 قتلى على الأقل في هجوم على مبنى لوزارة التربية في شرق افغانستان
8المقال التاليبريطانيا تزيد مساهمتها في الناتو وترسل جنودًا إضافيين الى أفغانستان