Quantcast i24NEWS - بومبيو يعود من بيونغ يانغ بحديث عن قمة ثانية وثالثة بين الزعيمين

بومبيو يعود من بيونغ يانغ بحديث عن قمة ثانية وثالثة بين الزعيمين

North Korea's leader Kim Jong Un and US Secretary of State Mike Pompeo met in Pyongyang to rekindle stalled denuclearisation talks
KCNA VIA KNS (KCNA VIA KNS/AFP)
القمة الثانية مزمع عقدها قبل انتخابات التجديد النصفي في أمريكا السادس من تشرين الثاني

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس إن الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (كوريا الشمالية) سيتعقدان القمة الثالثة بين الزعيمين دونالد ترامب وكيم جونغ أون في أقرب وقت ممكن.

وقال بومبيو، عقب اجتماعه مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن في مجمع الرئاسة في سيئول، إنه تشارك الرأي مع كيم إزاء عقد القمة الثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية في أسرع وقت ممكن، بينما اتفق الجانبان على مواصلة المشاورات لاختيار موعد محدد للقمة الثانية بين ترامب وكيم وكذا مكان محدد لها. وأشار الى أن المحادثات كانت جيدة ومثمرة.

وأضاف بومبيو في تصريحات نقلها - البيت الأزرق، "كما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مازال أمامنا طريق طويل لكن خطونا اليوم خطوة أخرى."

كما شكر بومبيو الزعيم الكوري الجنوبي مون جيه إن على مساهمته في تذليل الصعاب وفتح قنوات الاتصال بين كوريا الشمالية والغرب. مؤكدًا أن كوريا الجنوبية تلعب دورا مهما للغاية في عملية نزع السلاح النووي.

وبدوره، قال الرئيس مون إن اليوم مهم للغاية بالنسبة للولايات المتحدة والكوريتين، مقدمًا الشكر لوزير الخارجية بومبيو على زيارته إلى سيئول عقب زيارته لكوريا الشمالية مباشرة صباح اليوم. 

وأعرب عن أمله في أن تسهم زيارة بومبيو هذه إلى كوريا الشمالية وقمة ثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في المضي خطوة حاسمة إلى الأمام في نزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

القمة الثانية قبيل 6 نوفمبر

واعتبرت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانغ كيونغ-هوا اليوم الاثنين أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى كوريا الشمالية، حققت إنجازات جيدة. وأكدت احتمال تنظيم القمة الثانية بين كيم وترامب قبل انتخابات التجديد النصفي  الأمريكية في السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وتعطي زيارة بومبيو إلى كوريا الشمالية زخمًا جديدًا لمفاوضات نزع السلاح النووي المتوقفة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

وتأتي هذه الزيارة بعد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي وصف رسالة تلقاها من الزعيم الكوري الشمالي بأنها رائعة. وقال ترامب في الجمعية العمومية للأمم المتحدة إن "الرئيس كيم يرى مستقبلا جميلا لكوريا الشمالية (...) اتطلع بفارغ الصبر الى لقائه مجددا في اطار قمتنا الثانية التي ستحصل في وقت سريع نسبيًا". معتبرًا أن الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ اون هو رجل عرفته وقدرته، وهو يريد السلام والازدهار لكوريا الشمالية". 

وتطالب واشنطن بنزع السلاح النووي بالكامل من كوريا الشمالية وإعلان شبه جزيرة كوريا خالية من الأسلحة النووية كشرط لإعلان انتهاء الحرب بينها وبين كوريا الشمالية وبين سيئول وبيونغ يانغ، لكن هذا الأمر ترفضه بيونغ يانغ كونه شرط مسبق لرفع العقوبات وانهاء الحرب.

بمساهمة (وكالة أنباء يونهاب)

تعليقات

(0)
8المقال السابقزعيم كوريا الشمالية يستعد للقاء الرئيسين الروسي والصيني
8المقال التاليهل يزور البابا كوريا الشمالية ويلتقي بكيم؟