لا يوجد نتائج

close

الاتحاد الاوروبي يستعرض استراتيجية جديدة لمحاربة "معاداة السامية"

i24news

clock دقيقة 1

يهود في اوروبا
AP Photo/Markus Schreiberيهود في اوروبا

تأتي هذا في اعقاب ارتفاع مظاهرة "معاداة السامية" خلال الفترة الاخيرة وتنامي حوادث الكراهية تجاه اليهود

عرضت مفوضية الاتحاد الاوروبي لأول مرة استراتيجية هي الاولى من نوعها تتعلق بمحاربة "معاداة السامية" ورعاية الحياة اليهودية والتراث اليهودي في القارة، جاء هذا على خلفية تنامي حوادث الكراهية تجاه اليهود، خصوصا في ظل انتشار فيروس كورونا. 

Video poster

وقالت المفوضية في بيان"يهود اوروبا والمجتمعات اليهودية ساهموا بالتطور الاجتماعي، السياسي، الاقتصادي، العلمي والثقافي لاوروبا على مدار أكثر من الفين عام وهي تشكل جزء لا يتجزأ من هوية اوروبا" وذكر البيان"من جوستاف مالر إلى سيغموند فرويد ، من حانا اردنت إلى سايمون ويل ، اليهود أثروا التراث الثقافي والفكري والديني لأوروبا". 

واضاف البيان الصادر ان "معاداة السامية لم تتوقف مع المحرقة، اجيال بعد انتهاء المحرقة، معاداة السامية بارتفاع مقلق في اوروبا وخارجها، معاداة السامية لا تتناسب مع القيم الاساسية لاوروبا، هي تمثل تهديدا ليس فقط على المجتمعات اليهودية والحياة اليهودية، وانما على المجتمع المنفتح والمتنوع، على الديموقراطية وطريقة الحياة الاوروبية، الاتحاد الاوروبي مصمم على وضع نهاية لهذا". 

الاستراتيجية الجديدة ستدخل حيز التنفيذ خلال العقد القادم وترتكز على ثلاثة امور-منع اي مظاهر معاداة السامية، الدفاع عن الحياة اليهودية وتحسينها وتعزيز البحث والتربية وذكرى المحرقة، واضاف البيان "المفوضية تدعو كافة مؤسسات الاتحاد، الدول الاعضاء، المنظمات الدولية وجميع الجهات الفاعلة في المجتمع المدني والالتزام بمسنقبل خال من معاداة السامية في الاتحاد الاوروبي وخارجه". 

وبحسب الاستراتيجية الجديدة، المفوضية ستحول الى الدول الاعضاء تمويلا لصياغة استراتيجيات قومية لمحاربة معاداة السامية وستعمل على اقامة شبكة اوروبية ترصد مظاهر الكراهية في شبكات التواصل وستزيلها، كما سيتم تحويل تمويل رسمي للاتحاد الاوروبي لصالح تحسين الامن في الاماكن العامة والمباني الدينية. 

المفوضية الاوروبية ستعمل ايضا للدفاع عن التراث اليهودي وزيادة الوعي بالحياة ، الثقافة والتراث اليهودي. من اجل الحفاظ على ذكرى المحرقة، المفوضية ستساعد باقامة مواقع ذكرى باماكن مرتبطة بملاحقة اليهود وقتلهم خلال الحرب العالمية الثانية، بشكل اساسي مواقع غير معروفة مثل اماكن اختباء وموقع اعدامات، وستعمل على اقامة شبكة سفراء شبان يعملون على الترويج لذكرى المحرقة. 

رئيسة المفوضية الاوروبية اورسولا فون درلاين قالت "اليوم نحن ملتزمون بازدهار الحياة اليهودية في اوروبا مع كل تنوعها..نريد ان نرى حياة يهودية مزدهرة مجددا في قلب مجتمعاتنا، هكذا يجب ان يكون، هذه الاستراتيجية تمثل تغييرا بالطريقة التي نرد بها على معاداة السامية، اوروبا يمكنها ان تزدهر حين تشعر مجتمعاتها اليهودية الى انها آمنة ومزدهرة".