Quantcast i24NEWS - محكمة ميونخ تسجن امرأة من النازيين الجدد مدى الحياة

محكمة ميونخ تسجن امرأة من النازيين الجدد مدى الحياة

لجنة القضاة في المحكمة الدستورية الالمانية قبل البدء بجلسة استماع حول امكانية حظر حزب النازيين الجدد الالماني في كارلسروهي جنوب المانيا في 1 اذار/مارس 2016
ماريجان مراد (دي بي ايه/اف ب)
السجن مدى الحياة لمتهمة بارتكاب سلسلة جرائم عنصرية في المانيا

قررت محكمة ألمانية الأربعاء، الحكم بالسجن مدى الحياة، على سيدة من مجموعة للنازيين الجدد، لمشاركتها في عشر جرائم عنصرية.

والسيدة هي بيات تشابي، الناجية الوحيدة من المجموعة المذكورة، علما أن جرائمها غير المألوفة أصابت البلاد بصدمة.

وحرمت محكمة ميونيخ ايضا المتهمة البالغة الثالثة والأربعين من العمر من امكانية طلب افراج مشروط بعد خمسة عشر عاما، بسبب "خطورة ما ارتكبته".

والعقوبة التي صدرت الاربعاء مطابقة لطلب النيابة العامة اواخر 2017. وتحاكم تشابي منذ ايار/مايو 2013 بسبب قتل ثمانية اتراك او اشخاص من أصل تركي، اضافة الى يوناني وشرطية المانية، بين 2000 و2007. إلا ان تشابي التي كانت شبه صامتة خلال السنوات الخمس لمحاكمتها، نفت مسؤوليتها في هذه الجرائم المرتكبة في كل انحاء المانيا.

وفي ختام المحاكمة، اكدت ان ايديولوجية اليمين المتطرف "لم تعد فعلا تنطوي على اي اهمية بالنسبة اليها".

ودينت تشابي ايضا الاربعاء باعتداءين على مجموعات اجنبية و15 عملية سطو على مصارف قامت بها المجموعة التي شكلتها مع اووي موندلوس (38 عاما) وأووي بونهاردت (34 عاما) الذي ظل متخفيا طوال 14 عاما.

ووجه البعض انتقادات للأمن الألماني عن "تقاعسه" لفك الجرائم. وعزا البعض الآخر هذا "الفشل" إلى نظام "المحاكم الفيدرالية"، الذي يحتم عدم معرفة محكمة في ولاية معينة، ما يدور في الولايات الأخرى.

وصدرت احكام بالسجن راوحت بين سنتين ونصف وعشر سنوات، على اربعة اخرين من النازيين الجدد حوكموا الى جانبها لأنهم قدموا الى الثلاثي مساعدة لوجستية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2011، عثرت الشرطة على اويي موندلوس واويي بونهاردت مقتولين بالرصاص قبيل توقيفهما.

ويعتقد المحققون أنهما إما انتحرا واما ان أحدهما قتل شريكه ثم أطلق النار على نفسه. واثارت هذه القضية صدمة في المانيا وألقت الضوء على الثغرات في عمل اجهزة الاستخبارات الداخلية، وكشفت في الوقت نفسه خطر شبكات اليمين الالماني المتطرف.

كما احرجت الحكومة الالمانية، لأن القتلة تمكنوا من التحرك بحرية طوال سنوات. وكانت المستشارة أنغيلا ميركل اعتبرت ان بلادها تشعر "بالعار" حيال هذه الجرائم.

تعليقات

(0)
8المقال السابقبالرغم من اتهامه المانيا انها "رهينة روسيا"، ترامب سيجتمع مع ميركل
8المقال التاليإيرلندا تحظر استيراد منتجات المستوطنات الاسرائيلية