Quantcast i24NEWS - البابا فرنسيس يدعو المطارنة الكاثوليك لورشة عمل حول منع "التحرّش الجنسي"

البابا فرنسيس يدعو المطارنة الكاثوليك لورشة عمل حول منع "التحرّش الجنسي"

البابا فرنسيس يحيي حشودا تجمعت لاستقباله في دبلن في 25 آب/أغسطس 2018
بول فيث (ا ف ب)
اتهم الحبر الأعظم بأنه كان يعلم بالفضيحة الجنسية المدوية ولم يفعل أي شيء لوقف هذه الانتهاكات داخل الكنيسة

أعلن البابا فرنسيس الأول - بابا الفاتيكان أنه يدعو جميع المطارنة حول العالم الى ورشة عمل في شهر شباط/ فبراير المقبل لاجتماع قمة لمناشة منع الاستغلال والتحرش الجنسي من قبل رجال الدين في الكنيسة الكاثوليكية وحماية الأطفال. 

وتشير هذه الخطوة الى أن الحبر الأعظم يأخذ على محمل الجد الفضيحة الكبرى التي دوت في الكنيسة الكاثوليكية في ظل ازدياد الفضائح عن الاستغلال والتحرش الجنسي من قبل كهنة ورجال دين لأطفال صغار في كل أنحاء العالم. ويعتبر ذلك اعترافًا أول من قبل الكنيسة الكاثوليكية بحجم هذه الظاهرة المقلقة، واعتراف بأهمية مكافحة الانتهاك الجنسي من جانب رجال الدين المسيحيين.

وأعلن مستشارو البابا فرنسيس القرار اليوم الأربعاء، وذلك يوم واحد قبل لقاء يفترض أن يجمع الحبر الأعظم بزعماء الكنيسة الأمريكية الذين تعرضوا لانتقادات لاذعة بسبب حجم الفضيحة ومدة استمرار هذه التصرفات غير اللائقة، ومحاولة الكنيسة التستر عليها. وأشاروا الى أن ورشة العمل ستعقد بين الأيام 21 و24 شباط/ فبراير في الفاتيكان، وستكون الأولى من نوعها في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية. 

وكانت في مطلع السنة دوت فضيحة الكهنة في تشيلي الذين قاموا بالاعتداء جنسيًا على أطفال الكنيسة طوال سنين. ورغم محاولته في البداية لضحد هذه الادعاءات، أقر في نهاية المطاف بارتكاب "أخطاء فادحة بالتقييم والتصرف" من قبل أولئك الكهنة.

وأشار الفاتيكان الى أن البابا سيلتقي غدًا الخميس بالكاردينال دانييل دي ناردو - رئيس مجلس أساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة، وسيحضر الاجتماع الكاردينال شون اومالي - مستشار البابا لشؤون مكافحة التحرش الجنسي. وكان قد اتهم الحبر الأعظم بأنه كان يعلم بالفضيحة الجنسية المدوية ولم يفعل أي شيء لوقف هذه الانتهاكات داخل الكنيسة الكاثوليكية.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، وقعّت 44 ألف امرأة كاثوليكية على رسالة موجهة للبابا فرنسيس، تطلب من الحبر الأعظم أن يوضّح بصراحة متى وكيف علم لأول مرة عن حوادث التحرش الجنسي بالأطفال داخل الكنسية، ولماذا لم يتصرف بحزم وفي وقت مبكر لوقف هذه الظاهرة.

الرسالة، أعدّها "منتدى النساء الكاثوليكيات" وجمع عليها تواقيع بعشرات الآلاف، وأرسلها حتى الآن مرتين للبابا، مشيرًا إلى أنه سيواصل إرسالها بالتواقيع المستجدة.

وكان الفاتيكان قد تعرض خلال الأسبوعين الماضيين إلى زوبعة انتقادات واسعة فجرّها السفير البابوي السابق في الولايات المتحدة، كارلو ماريا فيغانو، الذي كشف أنه كان قد أبلغ البابا بانتشار ظاهرة التحرش بالأطفال على نطاق واسع في الكنيسة، وبمشاركة بعض كبار الكرادلة.

تعليقات

(0)
8المقال السابقالبرلمان الأوروبي يقرر استخدام المادة السابعة لمعاقبة هنغاريا
8المقال التاليماي: روسيا تستمر بالكذب