Quantcast i24NEWS - السبت الأصفر في باريس: ترامب يهاجم، وماكرون يدعو للحوار

السبت الأصفر في باريس: ترامب يهاجم، وماكرون يدعو للحوار

Demonstrators drop flat to the ground on the Champs-Elysees avenue during a protest Saturday, Dec. 8, 2018 in Paris. Crowds of yellow-vested protesters angry at President Emmanuel Macron and France's high taxes tried to converge on the presidential palace
Rafael Yaghobzadeh / AP Photo
ترامب يهاجم مجددا اتفاق باريس المناخي، معتبرا أن تظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا تثبت فشل هذا الاتفاق

دعا رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، اليوم السبت، لإجراء حوار جديد مع ممثلي حركة "السترات الصفراء" التي تنظّم تظاهرات في أرجاء البلاء، متعهّداً أن تعالج الحكومة المخاوف بخصوص ارتفاع كلفة الحياة. وقال فيليب في بيان متلفز إنّ "الحوار بدأ ويجب أن يتواصل"، مؤكّداً أن "الرئيس سيتحدّث وسيقدّم إجراءات ستغذّي هذا الحوار".

من جانبه، هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت مجدّداً اتّفاق باريس المناخي، معتبراً أن تظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا تثبت فشل هذا الاتّفاق. وكتب ترامب على تويتر "نهار وليل حزينان جداً في باريس"، وذلك في الوقت الذي كانت فيه العاصمة الفرنسية تشهد صدامات عنيفة بين محتجي السترات الصفراء وقوات الأمن.

وأضاف "ربما حان الوقت لوضع حدّ لاتفاق باريس السخيف والمكلف للغاية، وإعادة المال إلى الناس عبر خفض الضرائب". وكان ترامب أعلن في حزيران/يونيو 2017 انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الدولي الذي أبرم في باريس في نهاية 2015 لخفض انبعاثات غازات الدفيئة.

واعتبر الرئيس الأميركي أنّ "اتفاق باريس لا يسير على نحو جيّد بالنسبة لباريس. تظاهرات وأعمال شغب في كل انحاء فرنسا" التي عاشت السبت الرابع من التظاهرات الاحتجاجية "الصفراء". وأضاف ترامب "الناس لا يريدون دفع مبالغ كبيرة، قسم كبير منها للدول النامية، بهدف حماية البيئة، ربما".

وكان الرئيس الاميركي سخر الثلاثاء من التنازلات التي قدّمها نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون لـ"السترات الصفراء"، معتبراً أنّ اتفاق باريس آيل إلى الفشل. ويجتمع ممثلو نحو مئتي دولة في بولندا في إطار المؤتمر العالمي الرابع والعشرين حول المناخ. وأضاف ترامب "انّهم يغنّون نريد ترامب، إنني أعشق فرنسا"، من دون أن يقدّم دليلاً على ما يقول.

بينما طالبت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرّف مارين لوبن السبت الرئيس إيمانويل ماكرون باتّخاذ "إجراءات قوية وفورية" للاستجابة لـ"معاناة" متظاهري "السترات الصفراء". وعلى هامش لقاء مع الحزب القومي الفلمنكي "فلامس بيلانغ" حول الميثاق العالمي للهجرة قالت لوبن "يجب على ماكرون) أن يدرك حجم المعاناة الاجتماعية وأن يتّخذ إجراءات قوية وفورية".

وشارك في اللقاء ستيف بانون المستشار السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب. وتابعت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرّف "أدعو مرة جديدة رئيس الجمهورية إلى فهم المعاناة التي يتم التعبير عنها، وإلى الاستجابة لها بالخروج من الإليزيه والإقلاع عن سياسة التقوقع".

وأكد لوبن أنّ "ردّ رئيس الجمهورية لا يمكنه أن يكون أمنياً فقط". وتظاهر السبت عشرات الآلاف من حركة "السترات الصفراء" في تحرك احتجاجي جديد شهدته فرنسا حيث جرت تجمعات سلمية في المناطق، فيما شهدت باريس مواجهات استدعت تدخّل الآليات المصفّحة.

وبعيد الظهر أعلنت الشرطة الفرنسية أنّ حصيلة التوقيفات في مختلف أنحاء البلاد بلغت نحو ألف موقوف. وامتنعت لوبن عن "التعليق على التوقيفات"، لكنها قالت "إذا سُجّلت أعمال عنف أقلّ بالطبع سأكون أول من يفرح لذلك".

من جهته، اعتبر بانون أنّ محتجّي "السترات الصفراء" هم "بالضبط نفس نوعية الأشخاص الذين صوّتوا لمصلحة الرئيس الأميركي أو لمصلحة بريكست". وأضاف المستشار السابق لترامب إن المتظاهرين "يؤمنون بالدولة-الأمّة وبقيم المواطنة فيها".

تعليقات

(0)
8المقال السابقالأحزاب الاشتراكية في أوروبا تختار تيمرمانز مرشحها لرئاسة المفوضية الأوروبية
8المقال التاليفرنسا تدعو ترامب إلى عدم التدخل في شؤونها السياسة الداخلية