لا يوجد نتائج

close

الأمم المتحدة تحذر من اتساع نطاق المجاعة في جنوب السودان

i24NEWS

clock دقيقة 1

اطفال من جنوب السودان في مخيم العليقات للاجئين في 27 شباط/فبراير 2017
اشرف شاذلي (اف ب)اطفال من جنوب السودان في مخيم العليقات للاجئين في 27 شباط/فبراير 2017

الأمم المتحدة تقول انه يجب بذل جهود إغاثة سريعة وكبيرة من المجتمع الدولي للحيلولة دون اتساع المجاعة

حذرت الأمم المتحدة ومنظمات إغاثية من اتساع نطاق أزمة المجاعة في دولة جنوب السودان.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة "إغاثة جوعى العالم" الألمانية في جوبا، شتيفانو تيمبورين، إنه بدون جهود إغاثية سريعة وكبيرة من المجتمع الدولي سيكون هناك تهديد باتساع نطاق أزمة المجاعة لتشمل مناطق أكبر في جنوب السودان.

من جهته، قال المبعوث الأممي الخاص لدولة جنوب السودان، ديفيد شيرير بأن الوضع حرج في إقليم شمال بحر الغزال، وأضاف: "لن أتفاجأ إذا تم إعلان المجاعة في هذه المنطقة… يتعين علينا الآن التصرف بسرعة للحيلولة دون تردي الأوضاع".

وبحسب بيانات الأمم المتحدة، يعتمد نحو 5.5 مليون شخص في جنوب السودان، أي ما يعادل 50% من السكان على مساعدات المواد الغذائية هذا العام.

وبحسب بيانات عاملين في مجال الاغاثة، يتناول المواطنون في مناطق كثيرة حالياً بجنوب السودان بدافع اليأس نباتات مائية تعيش في المياه الراكدة وجذور النباتات وأوراق الشجر.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت المجاعة في منطقتين بولاية الوحدة بجنوب السودان نهاية شباط/فبراير الماضي.

ووفقا لما نقلته بيانات الأمم المتحدة، فإن 100 ألف شخص هناك مهددون بالموت جوعا، بينما يقترب نحو مليون آخرين من هذا التهديد.

ولمكافحة أزمة المجاعة فإن هناك حاجة ماسة لتوفير مساعدات بقيمة 1.6مليار دولار هذا العام، إلا أنه لم يتم التعهد سوى بتقديم ربعهم حتى الآن (374 مليون دولار).

وتسببت الحرب الأهلية في دولة جنوب السودان في حدوث المجاعة، حيث اضطر ملايين المواطنين للفرار جراء الحرب وتوقف النشاط الزراعي في العديد من المناطق، كما لم يتمكن موظفو الإغاثة من الوصول إلى المناطق المتضررة من المجاعة في ولاية الوحدة بسبب المعارك المستمرة.

بمساهمة (د ب أ)