Quantcast i24NEWS - السيدة التي تحرش بها دونالد ترامب هي المذيعة الجميلة نانسي اوديل

السيدة التي تحرش بها دونالد ترامب هي المذيعة الجميلة نانسي اوديل

نانسي اوديل ودونالد ترامب
السيدة التي كشف دونالد ترامب انه تحرش بها بهدف اقامة علاقة معها هي المذيعة التلفزيونية نانسي اوديل

المرشح الجمهوري للرئاسة الامريكية دونالد ترامب

قبل يومين من مناظرة أساسية بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، هزت فضيحة الحملة الانتخابية الأميركية مع تسريب تسجيل فيديو قديم للمرشح الجمهوري يدلي فيه بكلام بذيء ينم عن سلوك مهين للنساء، ارغمه على تقديم اعتذارات ودفع عددا من كبار مسؤولي الحزب الى التنديد به فورا.

وقال ترامب في 2005 متحدثا الى مقدم برامج في التسجيل الذي تم بدون علمهما اثناء وجودهما في حافلة قبل برنامج تلفزيوني "حين تكون نجما، يدعنك تفعلها" ويضيف "تمسكنهن بأعضائهن... يمكنك القيام بأي شيء".

واستخدم ترامب في التسجيل كلاما فاضحا يشير الى سلوك اقرب الى المضايقة الجنسية.

وحصلت صحيفة واشنطن بوست على الفيديو ولم ينقض ترامب صحته، بل قام بعد ساعات بتقديم اعتذارات في تسجيل فيديو مصور وزع على الصحافة.

وقال المرشح في فيديو الاعتذارات الذي سجل أمام برج ترامب "قلت ذلك، كنت مخطئا وأعتذر" مضيفا "أتعهد بأن أكون رجلا أفضل غدا"، واصفا هذا الجدل الجديد بانه "وسيلة لتحويل الاهتمام".

وتابع "قلت حماقات، لكن هناك فرق بين الكلام وافعال آخرين" متهما الرئيس السابق بيل كلينتون زوج منافسته بانه "أساء فعليا معاملة نساء، وهيلاري قامت بمضايقة ضحاياه ومهاجمتهن واهانتهن وتخويفهن" قبل أن يختم "سوف نتحدث في ذلك خلال الايام المقبلة. أراكم في المناظرة".

ونأى العديد من كبار شخصيات الحزب الجمهوري على الفور بأنفسهم عن المرشح، وفي طليعتهم رئيس مجلس النواب بول راين الذي أبدى "اشمئزازه" للكلام الوارد في الفيديو.

السيدة المقصودة هي المذيعة نانسي اوديل

وبعد تسرب المقطع الصوتي الفاضح لدونالد ترامب، الجمعة، سرعان ما تكشفت بعد ساعات هوية المرأة المتزوجة التي اعترف ترامب بمحاولة إغرائها، معترفا بذهابه معها إلى متجر لبيع الأثاث، وإخفاقه في اغوائها لإقامة علاقة حميمية معها.

من جانبها، أعلنت Access Holywood التي كان ترامب يتحدث على حافلة تابعة لها أقلته للمشاركة في برنامج ترفيهي عام 2005، أن المرأة التي تحدث عنها ترامب حديثا فاضحا دون أن يدري أن ميكرفونه مفتوح هي المذيعة وقتذاك في "أكسس هوليوود"، نانسي أوديل.

وتزوجت أوديل مرتين: الأولى من ريتشارد أوديل في الفترة من 1995-2004، والثانية من كيث زوبشيفيتش في يونيو/حزيران 2005.

وأثناء حديث ترامب الفاضح إلى زميل أوديل السابق في الحافلة، بيلي بوش، قال المرشح الجمهوري إنه حاول أن يقيم معها علاقة حميمية، ولكنه أخفق. ثم شرع يصف التحولات الجسدية التي حدثت لها في فترة لاحقة بألفاظ غاية في البذاءة في إشارة إلى فقدها لجانب من جمالها السابق.

وقال لمحدثه إن المشاهير يستطيعون أن يفعلوا ما يرغبون مع النساء، على حد تعبيره.

تعليقات

(0)
8المقال السابقاوباما يوقع قرار رفع العقوبات عن بورما
8المقال التاليويكيليكس: هيلاري كلينتون تقاضت أموالا لقاء خطابات كانت تلقيها