Quantcast i24NEWS - مستشار ترامب: الرئيس لا زال يدرس نقل السفارة الامريكية الى القدس

مستشار ترامب: الرئيس لا زال يدرس نقل السفارة الامريكية الى القدس

جاريد كوشنر مستشار الرئيس الاميركي دونالد ترامب وصهره في ميشيغن في 15 اذار/مارس 2017
نيكولاس كام (اف ب/ارشيف)
مستشار ترامب ونسيبه جيرارد كوشنر يؤكد ان الرئيس الأمريكي لم يتخذ قرارا بعد لنقل السفارة من تل ابيب الى القدس

قال مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونسيبه جيرارد كوشنير خلال مشاركته في منتدى سابان ان الرئيس الأمريكي لم "يتخذ بعد قرارا بشأن نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس" وانه لازال يدرس القضية.

يأتي هذا على ضوء التقارير الأخيرة بأن الرئيس الأمريكي سيعلن خلال خطابه الأربعاء عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وحاول كوشنر التملص من الاجابه على السؤال حول إمكانية نقل السفارة الامريكية الى القدس وقال إن "الرئيس سيتخذ قرارا بالقضية ولازال يقوم بفحصها وعندما يقرر سيعلن عن هذا"

وكالة رويترز كانت أفادت الجمعة ان مسؤولا كبيرا في الإدارة الامريكية قال إنه المتوقع ان يقوم ترامب خلال كلمته الأربعاء بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، الامر الذي اثار واشعل غضبا لدى الجانب الفلسطيني.

وتطرق كوشنر خلال المنتدى الى شكل المبادرة التي ينوي ترامب تقديمها للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين وقال: "اعتقد انه إذا أردنا الوصول الى الاستقرار، يجب ان نعمل لحل النزاع. الرئيس يريد ذلك ويبذل الكثير من الجهد".

وقال كوشنر ان :"الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني يعتبر احد المواضيع التي تقض مضجع الرئيس الأمريكي ، مثل ايران، داعش و"الإسلام المتطرف". وقال :"ان حاولنا خلق استقرار يجب حل هذه المواضيع. الرئيس يفكر بجدية بحلها ويستثمر كثيرا من الوقت من اجل ذلك",

وأضاف :"يوجد ثقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين- ويوجد عدم ثقة اكثر بين قيادات كلا الطرفين، كلاهما يضع ثقة كبيرة بالرئيس ترامب" وتابع :"لدينا فرصة هذه الفترة يجب ان نقتنصها الكثير من دول المنطقة تريد نفس الامر: فرص اقتصادية وسلام للشعوب، اليوم يعتبرون إسرائيل التي كانت بالماضي عدوا تقليديا، شريكة بسبب ايران وداعش. يوجد لديها جيش قوي واقتصاد قوي. يجب علينا التغلب على القضية الاسرائيلية-الفلسطينية".

تعليقات

(0)
8المقال السابقخطاب مرتقب لكوشنر عن سياسة واشنطن في الشرق الأوسط
8المقال التاليانسحاب اميركي جديد من اتفاق دولي لمساعدة المهاجرين واللاجئين