Quantcast i24NEWS - نتنياهو يشيد بمبادرة هايلي لإدانة حماس في الأمم المتحدة

نتنياهو يشيد بمبادرة هايلي لإدانة حماس في الأمم المتحدة

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu, seen here during a menorah-lighting ceremony with Israeli soldiers for Hanukkah, has hailed majority backing at the UN for condemning militant group Hamas even though a US draft resolution failed to pass
GIL COHEN-MAGEN (POOL/AFP)
نتنياهو يرى أن عدد الدول التي صوتت في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد حماس يعكس "نجاحا مهما جدا"

رأى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، أن عدد الدول التي صوتت في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد حماس يعكس "نجاحا مهما جدا"، رغم أنه لم يتم تبني مشروع القرار الأميركي الذي يدين الحركة.

وقال نتنياهو إن النص لم يتم تبنيه في الجمعية العامة لكنه حصل مع ذلك على "أغلبية واسعة". وأضاف "إنها المرة الأولى التي تصوت فيها أغلبية من الدول ضد حماس، وأهنئ الدول الـ 87 التي تبنت موقفا مبدئيا ضد حماس"، مؤكدا أنه "نجاح مهم جدا للولايات المتحدة واسرائيل".

وتابع رئيس الوزراء الاسرائيلي "أشكر الإدارة الأميركية وسفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي على هذه المبادرة".  كما عبر المندوب الإسرائيلي داني دانون عن ترحيبه بأنه "للمرة الأولى في تاريخ الأمم المتحدة، أيد عدد قياسي من الدول مشروع قرار في الجمعية العامة لإدانة حماس".

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس ضد مشروع قرار أميركي يدين حركة حماس لإطلاقها صواريخ على إسرائيل، في خطوة اعتبرتها الحركة "صفعة" لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وفشل مشروع القرار الذي تقدمت به السفيرة الأميركية نيكي هايلي في الحصول على أغلبية الثلثين اللازمة لإقراره، وذلك بعد أن نجحت الكويت بأكثرية ثلاثة أصوات فقط في تمرير قرار إجرائي ينصّ على وجوب حصول مشروع القرار على أكثرية الثلثين لاعتماده، وهي أغلبية تعذّر على واشنطن تأمينها.

وأيدت مشروع القرار الأميركي 87 دولة وعارضته 57 دولة بينما امتنعت 33 دولة عن التصويت. ولم تتمكن واشنطن من حشد التأييد لمشروع القرار على الرغم من الضغوط التي مارستها في الأيام الأخيرة والتي أثمرت دعماً بالإجماع من دول الاتحاد الأوروبي في تأييد نادر.

ونص مشروع القرار على إدانة "حماس لإطلاقها المتكرر صواريخ نحو إسرائيل وتحريضها على العنف معرضة بذلك حياة المدنيين للخطر". وطالب النص "حماس وكيانات أخرى بما فيها حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، بأن توقف كل الاستفزازات والأنشطة العنيفة بما في ذلك استخدام الطائرات الحارقة".

وقبل التصويت قالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي إن الجمعية العامة التي تعتبر قراراتها غير ملزمة "لم تقل يوما أي شيء عن حماس"، منتقدة "سياسة الكيل بمكيالين" على حساب إسرائيل. واعتبرت هايلي أن "قرار يهدف إلى إعاقة" تبني مشروع القرار الأميركي "وأخي من الكويت يعرف ذلك جيدا جدا".

وفي وقت سابق قال دبلوماسيون إنّ هايلي التي تقدم دعما غير مشروط لإسرائيل، جعلت من إدانة حماس هذه "قضيّة شخصيّة جدا". ورأى أحدهم أنها "تريد مغادرة شيء ما". وأضاف دبلوماسي آخر "لم يطلب أحد في واشنطن منها استصدار قرار في هذا الشأن"، مشيرا إلى أن "المتفق عليه حاليا هو اعتبار أن الأمم المتحدة لا تفيد في شيء وأن إدانة من الجمعية العامة ليست ما سيحل المشكلة".

تعليقات

(0)
8المقال السابقرغم تأييد الأغلبية، فشل هايلي في الحصول على إدانة حماس داخل الأمم المتحدة
8المقال التاليتقرير: ترامب يعتزم إعلان تعيين نويرت مندوبة في الأمم المتحدة