Quantcast i24NEWS - الجيش الأمريكي يخطط لسحب كل قواته من سوريا نهاية إبريل

الجيش الأمريكي يخطط لسحب كل قواته من سوريا نهاية إبريل

Trump is expected to use his State of the Union address to claim foreign policy successes, including defending his contested push to withdraw US soldiers from Syria and Afghanistan as soon as possible
Delil SOULEIMAN (AFP/File)

أعلنت وزراة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، تخطيطها لسحب قواتها نهائيا من سوريا بنهاية شهر نيسان/ أبريل القادم، وإن جزءًا كبيرًا منها سيكون قد انسحب بحلول منتصف آذار/ مارس، على الرغم من ان حكومة الرئيس دونالد ترامب لم تتوصل إلى اتفاق لحماية الأكراد في المنطقة من التعرض لهجوم القوات التركية عند مغادرتها، وفقًا لما نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، الخميس.

وفي الشهر الماضي كان قد أعلن الرئيس ترامب أن سحب قواته الأمريكية بالكامل سيتم تمديد مدتها من 30 يومًا الى 4 أشهر، والسبب الذي جعل ترامب يغير رأيه بشأن الوقت المخصص للانسحاب هو الزيارة المفاجئة التي قام بها قبل أسبوع في العراق.

وقال خبراء عسكريون إن "من أجل تنفيذ انسحاب منظم وآمن يحتاجون إلى فترة 120 يومًا، أي حوالي أربعة أشهر، ويجب عليهم أن يقرروا أي المعدات التي سيتم نقلها لمكان آخر، وأي منها ستبقى لكي يستخدمها الحلفاء، وأي المعدات سيدمرونها كي لا تسقط بأيدي السوريين، الروسيين والعراقيين".

وأكد مسؤول أميركي، أن "سحب القوات في أبريل، يشمل الانسحاب من قاعدة التنف، قرب ملتقى الحدود بين سوريا والعراق والأردن". وأضاف، "أنه في الوقت الذي تستعد فيه القوات المدعومة من الولايات المتحدة للاستيلاء على المعاقل الأخيرة لتنظيم داعش في سوريا خلال الأيام المقبلة، يحوّل الجيش الأمريكي اهتمامه نحو سحب قواته في الأسابيع القادمة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن، في كانون الأول/ ديسمبر، أنه سيسحب كل القوات، وقوامها 2000 جندي من سوريا، وقال إن المعركة مع تنظيم داعش أوشكت على نهايتها.

وفاجأ قرار ترامب الكثيرين في حكومته، فضلًا عن شركاء بلاده في التحالف، ومنهم تركيا وقوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف من جماعات كردية وعربية مسلحة حارب التنظيم بدعم عسكري أميركي. وقال مسؤول تركي إن الولايات المتحدة لم تظهر لأنقرة أي إشارة بشأن موعد اكتمال الانسحاب الأميركي من سوريا.

وقال مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية، التي تتصدرها وحدات حماية الشعب "ما نعرفه ونعلمه أنه ليس هناك إلى الآن أي انسحاب، والوضع على الأرض كما كان، وليس هناك أي نقاش لتحديد أي موعد أو سقف زمني للانسحاب". ولم يتراجع ترامب عن عزمه على الانسحاب، قائلا: "نتطلع إلى استقبال محاربينا الشجعان في سوريا استقبالًا حارًا لدى عودتهم للوطن".

وأضاف ترامب أمام تجمع ممثلي التحالف في مقر وزارة الخارجية "جيش الولايات المتحدة وشركاؤنا في التحالف وقوات سوريا الديمقراطية حرروا فعليا كل الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم في سوريا والعراق". وتابع "من المتوقع الإعلان رسميا في وقت ما، ربما الأسبوع المقبل، أننا احتوينا الخلافة بنسبة 100 في المئة، لكني أريد انتظار الإعلان الرسمي، لا أريد أن أقول ذلك قبل الأوان".

المصدر: وكالات+ وسائل اعلام عبرية

تعليقات

(0)
8المقال السابقعودة مبعوث الولايات المتحدة من كوريا الشمالية بعد مباحثات استمرت ثلاثة أيام
8المقال التاليالمساعدات الأميركية تتكدس في كولومبيا ومادورو يتوعد بمنع وصولها الى فنزويلا