Quantcast i24NEWS - ترامب: سأناقش مع بوتين وتشي وضع حد لـ"سباق التسلح الخارج عن السيطرة"

ترامب: سأناقش مع بوتين وتشي وضع حد لـ"سباق التسلح الخارج عن السيطرة"

Dîner du sommet du G20, le 30 novembre. Sur la photo on distigune le président russe Vladimir Poutine et le président sud-coréen Moon Jae-in
Mikhael Klimentyev (SPUTNIK/AFP)
أتي تعليق ترامب في أعقاب إعلانه في تشرين الأول/ أكتوبر أنه سينسحب من معاهدة الحد من الأسلحة النووية المتوسطة

غرّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جديد، ولكن هذه المرة تناول أمر تفادت وسائل الاعلام تسميته بهذا الاسم "سباق التسلح المحموم"!

وقال ترامب في تغريدته التي تأتي في ظل التوتر غير المسبوق بين روسيا وقوات اوكرانيا وحلف شمال الأطلسي في بحر آزوف ومضيق كيرتش، والتوتر بين الولايات المتحدة وحلفائها والصين في بحر الصين الجنوبي، إن "الولايات المتحدة أنفقت 716 مليار دولار هذا العام. هذا جنون"!

وأضاف "أنا متأكد أنه في وقت ما في المستقبل، الرئيس شي (جينبينغ) وأنا إضافة إلى الرئيس الروسي (فلاديمير) بوتين، سنبدأ التحدث عن وقف جدي لما أصبح سباق تسلح كبيرًا وخارجًا عن السيطرة". علمًا أن ترامب كان أعلن حينها أنه ينوي زيادة مخزون امريكا من الأسلحة النووية في تهديد للقوى العظمى الأخرى "حتى يعود الناس الى رشدهم"! كما قال آنذاك.

ويأتي تعليق ترامب في أعقاب إعلانه في تشرين الأول/ أكتوبر أنه سينسحب من معاهدة الحد من الأسلحة النووية المتوسطة المدى التي تم التوصل اليها إبان الحرب الباردة مع روسيا لخفض اعداد الصواريخ. وهو ما وصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه "قد يطلق سباقًا جديدًا للتسلح في العالم".

وقال بوتين إنه إذا تخلت الولايات المتحدة عن معاهدة الصواريخ النووية المتوسطة المدى ورفضت تجديد الاتفاق المعروف باسم "نيو ستارت"، فقد يصبح "الوضع شديد الخطورة". وأضاف "لن يبقى سوى السباق على التسلح". وحذّر الدول الاوروبية من نشر الأسلحة النووية والاستراتيجية على أراضيها مؤكدًا "اذا فعلوا، سنرد بالمثل"!

ويعتبر منتقدو انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة الدولية، التي لم يتم وضع اللمسات النهائية عليها بعد، أن من شأنها أن تشعل سباق تسلح جديد مع روسيا والصين.

ورغم ان ترامب اتفق مع شي جين بينغ على هدنة بالحرب التجارية بين الدولتين، خلال لقاء على هامش قمة العشرين، الا أنه من ناحية أخرى ألغى الاجتماع المرتقب بينه وبين بوتين في بوينوس أيرس، واكتفى "بمحادثات غير رسمية" على هامش القمة.

يذكر أن معاهدة الحد من الأسلحة المتوسطة النووية الموقعة عام 1987 لم تشمل الصين وكان هدفها إزالة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى المنتشرة على ابواب أوروبا. وتنص هذه المعاهدة على سحب الصواريخ التي يراوح مداها بين 500 و5 آلاف كيلومتر.

ويشارك مسؤولون في الإدارة الأمريكية في حملة علاقات عامة قوية مع القادة الأوروبيين والصحافة لشرح هذه الخطوة، معتبرين أن الانسحاب ضروري "كون روسيا تنتهك المعاهدة منذ مدة طويلة"!


تعليقات

(0)
8المقال السابقبعد الضربة الاسرائيلية في سوريا: نتنياهو يتوجه الى بروكسل للقاء بومبيو
8المقال التالينتنياهو لبومبيو: أتطلع للعمل سويًا ضد ايران في العراق ولبنان وسوريا