Quantcast i24NEWS - موسكو تطالب واشنطن بتوضيحات بشأن الاتهام الموجه للمحامية الروسية

موسكو تطالب واشنطن بتوضيحات بشأن الاتهام الموجه للمحامية الروسية

In this photo taken on Tuesday, Nov. 8, 2016, Kremlin-linked lawyer Natalia Veselnitskaya speaks to a journalist in Moscow, Russia.
Yury Martyanov/Kommersant Photo via AP
موسكو تطالب واشنطن تقديم "تفسيرات واضحة" بعد توجيه اتهام إلى المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا

طلبت موسكو، اليوم الجمعة، من واشنطن تقديم "تفسيرات واضحة" بعد توجيه اتهام إلى المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا التي التقت أعضاء في فريق حملة دونالد ترامب للانتخابات الرئاسية في 2016. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي إن "إطلاق ملاحقات ضد مواطنين روس في الولايات المتحدة لاتهامات غير مفهومة أصبح عادة لسنا مستعدين لقبولها ولذلك نطلب من واشنطن تفسيرات واضحة".

ونددت بـ "موجة جديدة في الحملة المعادية لروسيا الجارية في الولايات المتحدة"، معتبرة أن هذه القضية تعتبر بمثابة "انتقام" من جانب القضاء الاميركي ضد المحامية التي تعد، كما قالت، "خبيرة قانونية اثبتت مهنيتها". وأعلنت نيابة مانهاتن الثلاثاء أن ناتاليا فيسيلنيتسكايا قد اتُهمت بعرقلة عمل القضاء، وهي تهمة يمكن ان يعاقب عليها بالسجن عشر سنوات.

وإذا كان الملف غير مرتبط مباشرة باتصالات ناتاليا فيسيلنيتسكايا بفريق حملة ترامب، فان الاتهام يكشف بوضوح عن صلات بين المحامية والسلطة التنفيذية الروسية. وفي حزيران/يونيو 2016، التقت المحامية عددا من اعضاء فريق حملة دونالد ترامب، وخصوصا نجله، دونالد ترامب جونيور، وصهره جاريد كوشنر في ترامب تاور في نيويورك.

وكان دونالد ترامب التقى ناتاليا فيسيلنيتسكايا لأنه كان يعتقد أنها تستطيع، بإيعاز من الحكومة الروسية، أن تقدم لهم معلومات تسيء الى المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون. ويؤكد فريق ترامب أن هذا اللقاء لم يسفر عن شيء، لأن المحامية أتت في الواقع للتحدث كما قالوا، عن الملف الشائك لعمليات التبني بين روسيا والولايات المتحدة.

إلا أن هذا الملف يهم المدعي الخاص روبرت مولر الذي يجري تحقيقا حول مضمون الصلات بين حملة ترامب وموسكو، وهذا موضوع دائما ما رفضه ترامب. وكانت ناتاليا فيسيلنيتسكايا اتُهمت بأنها لفقت بالتعاون مع مسؤول في النيابة العامة الروسية، وثائق تبرئ بعض موكليها الذين يتهمهم القضاء الأميركي. وقد اتُهم هؤلاء بتبيض أكثر من 200 مليون دولار متأتية من آلية اختلاس أموال من إدارة الضرائب الروسية، واستثمارها في القطاع العقاري في الولايات المتحدة.

تعليقات

(0)
8المقال السابقموسكو تطالب واشنطن بتوضيحات بشأن الاتهام الموجه للمحامية الروسية
8المقال التاليالفتاة السعودية الهاربة من اسرتها تغادر بانكوك متوجهة إلى كندا