Quantcast i24NEWS - بطولة ايطاليا: يوفنتوس يلحق الخسارة الاولى بنابولي ويشعل المنافسة

بطولة ايطاليا: يوفنتوس يلحق الخسارة الاولى بنابولي ويشعل المنافسة

لاعبو روما يحتفلون بالفوز على سبال (3-1) في الدوري الايطالي في الاول من كانون الاول/ديسمبر 2017
فيليبو مونتيفورتي (أ ف ب)
في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الايطالي بكرة القدم، نابولي يتعرض لأول هزيمة له وجاءت على يد يوفنتوس

أشعل يوفنتوس حامل اللقب في الاعوام الستة الاخيرة المنافسة بعدما ألحق الخسارة الاولى بنابولي هذا الموسم عندما تغلب عليه في عقر داره 1-صفر الجمعة على ملعب "سان بولو" في نابولي في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ويدين يوفنتوس بفوزه على مهاجم نابولي السابق الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 12.

وهو الفوز الثاني عشر ليوفنتوس هذا الموسم مقابل تعادل وخسارتين فرفع رصيده الى 37 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف نابولي الذي مني بالخسارة الاولى هذا الموسم وبات مهددا بالتخلي عن الصدارة لصالح انتر ميلان الذي يستضيف كييفو بعد غد الاحد.

هيغواين يفعلها مجددا

وضرب يوفنتوس عصافير عدة بحجر واحد، فهو أحيا آماله في المنافسة على اللقب بعدما قلص الفارق بينه وبين الفريق الجنوبي الى نقطة واحدة، كما انه حقق فوزه الاول على نابولي في عقر داره منذ أكثر من ثلاث سنوات وتحديدا منذ 11 كانون الاول/يناير 2015 (3-1)، وحافظ على نظافة شباكه في ملعب سان باولو للمرة الاولى منذ 1997.

وفعلها هيغواين الذي تتهمه جماهير نابولي بالخيانة لانتقاله الى يوفنتوس صيف 2016 في صفقة قياسية بلغت 90 مليون يورو، حيث قاد يوفنتوس الى الفوز على فريقه السابق للمرة الثانية بعد الاولى في مباراته الاولى (2-1) امام نابولي في 29 تشرين الاول/اكتوبر 2016 عندما سجل له الهدف الثاني.

ورفع هيغواين غلته التهديفية في مرمى فريقه السابق الى 5 اهداف في 5 مباريات في مختلف المسابقات، و3 اهداف في ملعب سان باولو بعد ثنائيته في اياب نصف نهائي مسابقة الكأس الموسم الماضي عندما خسر يوفنتوس 2-3 وبلغ النهائي لفوزه 3-1 ذهابا قبل ان يحرز اللقب.

وكانت الشكوك تحوم حول مشاركة هيغواين بسبب خضوعه لجراحة الاثنين بسبب اصابته بكسر في احد اصابع يده. وواجه هيغواين صافرات الاستهجان في فترة الاحماء وطيلة المباراة، بيد ان ذلك لم يؤثر على اداءه وتمكن من تسجيل هدف الفوز.

وجاء الفوز في توقيت مناسب بالنسبة ليوفنتوس الذي يستعد لخوض مباراة حاسمة الاربعاء المقبل امام مضيفه اولمبياكوس اليوناني في الجولة الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اووربا حيث يحتاج الى الفوز للتأهل بغض النظر عن نتيجة منافسه سبورتينغ البرتغالي مع برشلونة الاسباني الذي ضمن بطاقته وصدارته المجموعة الرابعة.

في المقابل، لم يكن الامر كذلك بالنسبة الى نابولي الذي يحتاج الى الفوز الأربعاء على مضيفه فيينورد روتردام الهولندي وخسارة شاختار دانييتسك الاوكراني امام مانشستر سيتي الإنكليزي من أجل اللحاق بالأخير الى الدور الثاني من المسابقة القارية الام.

لاعبو يوفنتوس يحتفلون بهدف الفوز في مرمى نابولي (1-صفر) في الدوري الايطالي في الاول من كانون الاول/ديسمبر 2017 ( كارلو هرمان (أ ف ب) )

ومني نابولي بخسارته الثالثة في مبارياته الـ 45 الاخيرة في الدوري بينها مرتان امام يوفنتوس. وكاد هيغواين يفتتح التسجيل في الدقيقة الخامسة اثر انفراد بحارس المرمى الاسباني بيبي رينا بيد ان تسديدته من داخل المنطقة ابعدها الاخير الى ركنية.

ونجح هيغواين في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من مواطنه باولو ديبالا داخل المنطقة فهيأها لنفسه وتابعها بيمناه على يسار الحارس رينا (13).

كما هو الهدف التاسع للمهاجم الارجنتيني في الدوري هذا الموسم. وهي المرة الـ 44 على التوالي التي يهز فيها يوفنتوس الشباك في الدوري مسجلا رقما قياسي جديدا.

وانقذ جانلويجي بوفون مرمى يوفنتوس من هدف التعادل عندما تصدى لتسديدة قوية للورنتسو اينسيني بيمناه من خارج المنطقة وحولها الى ركنية (31)، تدخل العملاق مرة اخرى لانقاذ مرماه من هدف بابعاده رأسية اينسيني ايضا من باب المرمى (32).

وكاد الاسباني خوسيه كايخون يفعلها من تسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة لامست القائم الايمن لبوفون (55). وانقذ رينا مرماه من هدف ثان بتصديه لتسديدة قوية على الطائر من الدولي الفرنسي بليز ماتويدي وحولها الى ركنية (69).

وأهدر اينسيني فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما تلقى كرة خلف الدفاع داخل المنطقة فسددها قوية بيسراه بجوار القائم الايسر لبوفون (74).

روما يستعيد التوازن

واستعاد روما توازنه بفوزه الكبير على ضيفه سبال الوافد حديثا الى دوري الاضواء 3-1 على الملعب الاولمبي في العاصمة. وسجل المونتينيغري ايدين دزيكو (19) والهولندي كيفن سترومان (32) ولورنتسو بيليغريني (53) اهداف روما، وفيديريكو فيفياني (55) هدف سبال.

وعوض روما سقوطه في فخ التعادل امام جنوى 1-1 في المرحلة الماضية، وحقق فوزه الحادي عشر هذا الموسم رافعا رصيده الى 34 في المركز الرابع مع مباراة مؤجلة امام سمبدوريا.

وكانت نقطة التحول في المباراة طرد مدافع وقائد سبال البرازيلي فيليبي دال بيلو في الدقيقة التاسعة لعرقلته دزيكو عند حافة المنطقة بين كان الاخير في طريقه الى الانفراد بالحارس السنغالي الاصل الفريد غوميس.

واستغل روما النقص العددي جيدا وضغط بقوة على مرمى ضيوفه ولم يتأخر في افتتاح التسجيل عبر دزيكو بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من المصري الاصل ستيفان الشعراوي (19).

وهو الهدف الثامن لدزيكو هذا الموسم والاول له بعد صيام 7 مباريات وتحديدا منذ افتتاحه التسجيل في مرمى ميلان (2-صفر) على ملعب سان سيرو في ميلانو في الاول من تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وعزز سترومان بالهدف الثاني عندما استغل كرة امام المرمى تابعها بيمناه على يمين الحارس غوميس (32). وتابع روما افضليته في الشوط الثاني، وأضاف بيليغريني الهدف الثالث بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من المدافع الدولي الصربي الكسندر كولاروف (53).

وحصل سبال على ركلة جزاء اثر عرقلة لوكا مورا داخل المنطقة من قبل المدافع اليوناني كوستاس مانولاس فانبرى لها فيفياني على طريقة "بانينكا" بيد ان الحارس ابعدها لترتد من العارضة الى فيفياني الذي سددها قوية داخل المرمى (55).

وتستكمل المرحلة غدا السبت فيلعب تورينو مع اتالانتا، والاحد بلقاءات بينيفينتو مع ميلان، وبولونيا مع كالياري، وفيورنتينا مع ساسوولو، وسمبدوريا مع لاتسيو، على ان تختتم الإثنين بلقاءي كروتوني مع اودينيزي، وفيرونا مع جنوى.

تعليقات

(0)
8المقال السابقروسيا تواجه السعودية في المباراة الافتتاحية بمونديال 2018
8المقال التاليبرشلونة المتصدر يهدر نقطتين واتلتيكو يتجنب اول خسارة