Quantcast i24NEWS - الجزائري محرز لم يعتزل ويرجح اختراق صفحته الشخصية على فيسبوك

الجزائري محرز لم يعتزل ويرجح اختراق صفحته الشخصية على فيسبوك

الجزائري رياض محرز في مباراة فريقه ليستر سيتي مع مانشستر سيتي في ليستر في 19 كانون الاول/ديسمبر 2017
بول اليس (ا ف ب/ارشيف)
الصحف قابلت هذا المنشور بالكثير من علامات الاستفهام، مرجحة تعرض الصفحة للاختراق

أزال يوم أمس الأربعاء اللاعب الجزائري رياض محرز منشورا نُشر على صفحته يعلن فيه اعتزال النجم الجزائري كان قد تم نشره يوم الثلاثاء على الصفحة الرسمية لموقع اللاعب على صفحة الفيسبوك، وأعلن في هذا المنشور مجهول الأصل توقفه عن مزاولة كرة القدم بناء لطلب طبي، بينما نقلت صحف انجليزية عن ناديه ليستر سيتي تأكيده أن الصفحة تعرضت للاختراق.

ولم يسبق لمحرز (27 عاما) لاعب نادي ليستر سيتي الانجليزي وأفضل لاعب افريقي وأفضل لاعب في الدوري الانجليزي لعام 2016، أن عانى من مشاكل صحية معلنة أو إصابات خطرة. وتصدر اللاعب عناوين الصحف في نهاية كانون الثاني/ يناير، في ختام فترة الانتقالات الشتوية، بعد فشل صفقة انتقاله الى مانشستر سيتي متصدر ترتيب البريميير ليغ، بسبب ارتفاع المبلغ الذي طالب به ليستر سيتي.

وبعد "اعتكاف" لأيام، عاد محرز الى ناديه في شباط/ فبراير، وتمكن من تسجيل هدف التعادل لفريقه في اللقاء مع بورنموث (1-1) السبت الماضي، وذلك عبر ركلة حرة بعيدة في اللحظات القاتلة من المباراة.

وجاء في المنشور "بعد الاستشارة الأخيرة مع أطباء، قررت أن أبقى بعيدا من كرة القدم. وقتي كلاعب كرة قدم قد وصل الى خاتمته، وأرغب في قول بعض الكلمات. أرغب في شكر الجميع على اللطف والدعم اللذين أظهروهما لي في هذه المدينة الرائعة. ستبقون دائما في قلبي".

وقرابة ظهر الأربعاء بتوقيت غرينيتش، أي بعد اكثر من 12 ساعة من ظهور المنشور على الصفحة، تم حذفه، علما ان ما نشر كان موجودا فقط على فيسبوك، ولم يرد عبر حساب اللاعب على "تويتر".

ونقلت وسائل إعلام انكليزية عدة، منها صحيفة "اندبندنت" وشبكة "سكاي سبورتس" الرياضية، عن مصادر في نادي ليستر الذي أحرز عام 2016 لقب الدوري الانكليزي الممتاز، تأكيدها انه "بعد التحدث الى محرز، فإن المنشور الذي ظهر ليل الثلاثاء كان مزيفا فعلا".

وكانت الصحف قد قابلت هذا المنشور بالكثير من علامات الاستفهام، مرجحة تعرض الصفحة للاختراق. 

كما لقي المنشور استغراب العديد من متابعي الصفحة الذين يبلغ عددهم أكثر من 1,2 مليون شخص. وسأل أحدهم "هل يمكن لأحد ما ان يخبرنا ماذا يجري؟"، بينما قال آخر "بالتأكيد ثمة اختراق لهذا الحساب"، وتابع ثالث "صفحتك على فيسبوك مخترقة أم ماذا؟ لا يمكنني ان أصدق ذلك!".

بمساهمة (أ ف ب)


تعليقات

(0)
8المقال السابقالمكسيك كندا والولايات المتحدة تسعى للاشتراك في استضافة مونديال 2026
8المقال التاليماراثون ومسيرة نسوية لأول مرة في الموصل