لا يوجد نتائج

close

"اجتماع سري" لمهندسي أنفاق القسام في قطاع غزة لبحث أسباب انهيارها

i24NEWS

clock دقيقة 1

مسلحون فلسطينيون في نفق يستخدم لتخزين الاسلحة في قطاع غزة، في آذار/مارس 2015
محمود الهمص (اف ب/ارشيف)مسلحون فلسطينيون في نفق يستخدم لتخزين الاسلحة في قطاع غزة، في آذار/مارس 2015

موقع "واللا" العبري يقول إن عناصر حماس يحفرون الأنفاق على حدود غزة مع سيناء أمام أعين الأمن المصري

قالت مصادر خاصة لـ I24news في قطاع غزة إن قيادة كتائب عز الدين القسام جمعت مهندسي الأنفاق في قطاع غزة في لقاء وصف "بالسري جدًا"، لبحث تداعيات انهيار الأنفاق الأخيرة في القطاع، وسقوط عدد من القتلى بشكل متواصل.

وبحسب المصادر فإن حركة حماس طالبت مهندسيها بإعداد دراسة لفهم أسباب انهيار الأنفاق، والعمل على منع حدوث انهيارات في الفترة المستقبلية.

تويتر
تويترإسرائيل تمد أسلاكا شائكة على شاطئ زيكيم خوفا من الضفادع البشرية

وجاء ذلك في أعقاب سلسلة انهيارات لأنفاق لحركة حماس في أجزاء مختلفة من قطاع غزة، خلال عمليات الحفر، الأمر الذي تسبب بسقوط عشرات القتلى منذ مطلع العام.

وكانت مصادر قد تحدثت خلال الأيام الأخيرة عن تمرد عناصر في كتيبة حفر الأنفاق في قطاع غزة، وذلك خوفا من تعرضهم للموت بسبب الانهيارات المتكررة للأنفاق. وقالت المصادر إن كتائب القسم قد فرضت عقوبات صارمة ضد عناصرها الذين تخلفوا عن مواصلة العمل في حفر الأنفاق.

في غضون ذلك، قام الجيش الإسرائيلي بوضع أسلاك شائكة على شاطئ "زيكيم" في شمال قطاع غزة وذلك تخوفا من عمليات هجومية للضفادع البشرية، عبر البحر في شمال القطاع.

تقرير: عناصر حماس يحفرون الأنفاق أمام أعين قوى الأمن المصرية

قال موقع "واللا" الإسرائيلي إن حركة حماس تقوم في الأسابيع الأخيرة بحفر أنفاق جديدة على الحدود بين قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء.

ا ف ب
ا ف بجنود مصريون أمام نفق على الحدود بين سيناء وغزة

وأشار الى أن حركة حماس تستقدم يوميا الجرافات وآليات الحفر المختلفة في وضح النهار وأمام أعين قوات الأمن المصرية من أجل حفر الأنفاق، مضيفا الموقع أن "الهدف من عمليات حفر الأنفاق الجديدة هو لتسريع وتيرة التهريب من سيناء إلى داخل قطاع غزة والعكس".

وأضاف الموقع الإسرائيلي أنه "تم رصد تحركات لآليات ومعدات الحفر بالقرب من الجدار الموجود بين الحدود المصرية وقطاع غزة، وتقوم هذه الجرافات بالحفر بأعماق كبيرة تحت الأرض وإنشاء أنفاق جديدة داخل سيناء كي تكون أكثر صلابة من التي كانت عليه من خلال استخدام آليات هندسية جديدة".

وفي وصف للعمليات التي تحدث عنها الموقع قال إن "الجرافات تقترب من السياج الحدودي، ثم تنزل تحت الأرض بعيدا عن الأنظار، وبعد ذلك يخرج العاملون من النفق ممتلئين بالتراب وينفضون ملابسهم بعد ذلك قرب موقع النفق". ويضيف أنه "ورغم نفي حماس المستمر لقيام عناصر الحركة بحفر الأنفاق على الحدود مع مصر، إلا أن العاملين على حفر الأنفاق يبدؤون العمل أمام الحراس الأمنيين للحركة على الحدود مع مصر، وعند الاستراحة يتناولون القهوة والطعام معا".

كما واتهم التقرير في موقع "واللا" حركة حماس بأنها تريد إحضار الجرحى من عناصر تنظيم بيت المقدس المتشدد الذي ينشط في سيناء ضد عناصر الأمن المصريين، كما واتهمها بتقديم العلاج الطبي لهم في مستشفيات القطاع.