لا يوجد نتائج

close

الحوثيون وأنصار صالح يعلنون تشكيل "المجلس السياسي الأعلى لإدارة البلاد"

i24NEWS

clock دقيقة 1

مسلحون موالون للحوثي في صنعاء في 20 حزيران/يونيو 2016
محمد حويس (اف ب)مسلحون موالون للحوثي في صنعاء في 20 حزيران/يونيو 2016

الحوثيون والمؤتمر الشعبي يؤسسان "المجلس السياسي الأعلى" لإدارة شؤون البلاد ولمواجهة التحالف بقيادة السعودية

أعلن الحوثيون وأنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عن تشكيلهم "المجلس السياسي الأعلى لإدارة شؤون البلاد سياسيا وأمنيا وعسكريا" في خطوة اعتبرها أنصار الرئيس اليمني المدعوم من السعودية والأمم المتحدة بأنه "انقلاب ونسف لمحادثات الكويت".

محمد حويس (اف ب/ارشيف)
محمد حويس (اف ب/ارشيف)يمنيون يرفعون صورة علي عبد الله صالح

وقال البيان إن تشكيل المجلس يأتي "إزاء صلف العدوان السعودي وتحالفه واستمرائه لقتل شعبنا وتدمير الممتلكات العامة والخاصة يومياً وعلى مرئ ومسمع من المجتمع الدولي وفي مقدمته الأمم المتحدة، فإن المؤتمر الشعبي وحلفاؤه وأنصار الله وحلفاؤهم وبما توجبه المصلحة الوطنية بجوانبها السياسية والعسكرية والأمنية والإدارية والاجتماعية والاقتصادية وغير ذلك وما يقتضيه واجب الحفاظ على وحدة الوطن وأمنه واستقراره وسلامة أراضيه، تم الاتفاق على تشكيل مجلس سياسي أعلى".

ونص البند الأول من الاتفاق الذي تم التوصل إليه وفق البيان على "تشكيل مجلس سياسي أعلى يتكون من عشرة أعضاء من كل من المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه وأنصار الله وحلفاؤهم بالتساوي بهدف توحيد الجهود لمواجهة العدوان السعودي وحلفاؤه ولإدارة شؤون الدولة في البلاد سياسياً وعسكرياً وأمنياً واقتصادياً وإدارياً واجتماعياً وغير ذلك وفقاً للدستور".

ونص البند الثاني على أن "تكون رئاسة المجلس دوريةً بين المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه وأنصار الله وحلفاؤهم ويسري الامر ذاته على منصب نائب رئيس المجلس". وجاء في البند الثالث تعيين أمانة عامة للمجلس السياسي الأعلى في حين نصّ البند الرابع على أن "يتولى المجلس تحديد اختصاصاته ومهامه اللازمة لمواجهة العدوان وإدارة البلاد ورسم السياسة العامة للدولة وفقاً للدستور وذلك بقرارات يصدرها المجلس".

وفي أول تعقيب على التحالف الذي يخوض معارك ضارية بين الرئيس اليمني الحالي عبد ربه منصور هادي وأنصاره من جهة، ومن التحالف الذي تقوده السعودية على اليمن دعما لهادي من جهة أخرى، قال عبد الملك المخلافي، وزير الخارجية في الحكومة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي إن "تشكيل المجلس السياسي هذا هو انقلاب على الشرعية الدستورية والأممية"، في اعتبر مقربون من ملف مفاوضات النزاع اليمني في الكويت هذا الإعلان بأنه "نسف كامل للمشاورات اليمنية في الكويت إلى جانب الحكومة اليمنية (المعترف بها أمميا)".