لا يوجد نتائج

close

تركيا ترفض الهدنة مع الاكراد وتستدعي السفير الأمريكي لديها

i24NEWS

clock دقيقة 1

"نور الدين الزنكي" تتوجه الى جرابلس
تويتر"نور الدين الزنكي" تتوجه الى جرابلس

تركيا تنفي ما اعلنته واشنطن وتؤكد عدم القبول باقتراح وقف إطلاق النار مع المقاتلين الاكراد في شمال سوريا

استدعت تركيا اليوم الأربعاء جون باس السفير الأميركي في أنقرة للتعبير عن استياء الحكومة من التصريحات التي صدرت عن الولايات المتحدة، والتي تشير إلى أنه جرى الاتفاق على هدنة في شمال سوريا.

بولاند كيليتش (اف ب)
بولاند كيليتش (اف ب)دبابات تركية تنتشر على بعد كيلومترين من جرابلس

بدوره، أصدر المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية تانجو بيلغيتش، بياناً قال فيه إن "مثل هذه التصريحات غير مقبولة نهائياً، ولا تنسجم مع علاقة الشراكة والتحالف التي تجمعنا".

وأضاف "لن تتوقف المعارك إلى حين إبعاد المجموعات الإرهابية عن الحدود التركية، التي باتت تشكل خطراً على الأتراك".

وكان المتحدث باسم القيادة الأميركية الوسطى الكولونيل، جون توماس، قال في حديث لوكالة "فرانس برس" إنه "خلال الساعات الماضية تلقينا تأكيداً بأن جميع الأطراف المعنية ستتوقف عن إطلاق النار وستركز على تهديد داعش"، وأوضح أن هذا اتفاق غير رسمي، يشمل اليومين المقبلين على الأقل، ونأمل في أن يترسخ".

واشار الى ان "الاتراك وقوات سوريا الديموقراطية (وهي تحالف لفصائل عربية وكردية تعد وحدات حماية الشعب الكردي عمودها الفقري) فتحوا اتصالات مع الولايات المتحدة وبين بعضهم البعض بهدف وقف الاعمال القتالية".

وأعلنت تركيا اليوم الأربعاء أنها "لا تقبل" باعلان وقف اطلاق النار مع المقاتلين الاكراد في شمال سوريا الذي صدر عن الولايات المتحدة.

وقال الوزير التركي للشؤون الأوروبية عمر تشيليك لوكالة انباء الأناضول الحكومية "لا نقبل في أي ظرف تسوية أو وقفا لإطلاق النار بين تركيا والعناصر الكردية".

واكد تشيليك أن "الجمهورية التركية دولة شرعية وذات سيادة" ولا يمكن وضعها على قدم المساواة مع "منظمة إرهابية".

وبدأ الجيش التركي وفصائل سورية معارضة تدعمها انقرة عملية عسكرية في شمال سوريا الأسبوع الماضي تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية والمقاتلين الاكراد على حد سواء.

وتبذل الولايات المتحدة مداك الحين جهودا حثيثة لتجنب تصعيد أعمال العنف بين الطرفين.

بمساهمة (فرانس برس)