Quantcast i24NEWS - العراق: مقتل 21 مقاتلا من الحشد العشائري بقصف للتحالف الدولي

العراق: مقتل 21 مقاتلا من الحشد العشائري بقصف للتحالف الدولي

مقاتلون من قوات الحشد الشعبي في بغداد في 29 شباط/فبراير 2016
احمد الربيعي (اف ب/ارشيف)
مسؤولون أمنيون: مقتل 21 مقاتلا على الأقل من الحشد العشائري المؤيد للحكومة العراقية في غارة جوية للتحالف الدولي

أعلن مسؤولون عراقيون أن غارة جوية نفذتها قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية أسفرت عن مقتل 21 عنصرا من مقاتلي الحشد العشائري المؤيد للحكومة العراقية فجر اليوم الأربعاء في منطقة في جنوب مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة الجهاديين.

وقال وزير ومسؤول عراقيين إن الغارة استهدفت المقاتلين عند الساعة الواحدة فجر اأاربعاء شرق بلدة القيارة التي تمت استعادتها من ايدي تنظيم الدولة الاسلامية في آب/ أغسطس الماضي.

وأوضح بيان من الحشد العشائري وهو إحدى المليشيات الموالية للحكومة أن "طائرات التحالف قصفت منزلا يتجمع فيه عدد من مقاتلي الحشد" بينما كانوا يعدون لصد هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية. وبحسب البيان فإن جميع المسؤولين الأمنيين والعسكريين في المنطقة كانوا على علم بوجودهم هناك، وتم التنسيق مع قوات التحالف الدولي.

ونقلت قناة "السومرية" العراقية عن المتحدث باسم العشائر العربية في محافظة نينوى - مزاحم الحويت، قوله إنه قتل 21 مقاتلا وأصيب 5 آخرين في الغارة الجوية. وأكد أن "عدداً من جثث مسلحي الحشد العشائري ما زالت تحت الأنقاض"، داعياً التحالف الدولي ومحافظة نينوى، إلى "إجراء تحقيق فوري بشأن الحادث".

ويتهم الحشد الشعبي العراقي وهو فصيل شيعي مسلح اقيم بقرار من الحكومة من متطوعين للدفاع عن العراق، قوات التحالف بقصف مواقعه وقتل عناصره بطريق الخطأ في أكثر من مناسبة دون أن تحرك الحكومة العراقية ساكن.

على صعيد متصل أعلن مصدر أمني عراقي أن عنصرا من قوات الهندسة العراقية قتل وأصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة أثناء عملهم على تفكيكها غرب تكريت.

سي ان ان: معركة الموصل تنطلق منتصف الشهر الجاري

هذا ورجحت شبكة "سي ان ان" الأمريكية أن تنطلق معركة تحرير الموصل بعد منتصف شهر تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، مشيرة إلى أن أربعة الاف جندي عراقي يستعدون للتواجد في محور شرق الموصل استعداداً للمعركة المرتقبة. 

ووفقا للتقرير ستقوم الفرقة التاسعة بالجيش العراقي بالمهمة المركزية بينما ستكون مهمة البيشمركة الأكراد دعم القوات العراقية المهاجمة بمعارك تطويق الموصل.

والموصل هي ثاني كبرى مدن العراق والمعقل الاساسي لتنظيم الدولة الاسلامية في هذا البلد. وبحسب الكولونيل دوريان فان عدد مقاتلي التنظيم الجهادي الموجودين حاليا في الموصل يتراوح بين ثلاثة الاف واربعة الاف جهادي.

وبدأت قوات الأمن العراقية بدعم من التحالف عمليات في محيط الموصل تمكنت خلالها من السيطرة على قرى وبلدات ومنشآت. وتراجعت المساحات التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق ولم يبق بيده سوى محافظة نينوى وعاصمتها الموصل، اضافة إلى بعض مناطق محافظة الأنبار.

تعليقات

(0)
8المقال السابقفريق من المحكمة الجنائية الدولية يقوم بزيارة الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية
8المقال التاليقصف اسرائيلي متواصل على قطاع غزة بعد إطلاق صاروخ باتجاه اسرائيل