Quantcast i24NEWS - مقتل شرطيين وثلاثة شبان عرب من اسرائيل بتبادل إطلاق نار في المسجد الأقصى

مقتل شرطيين وثلاثة شبان عرب من اسرائيل بتبادل إطلاق نار في المسجد الأقصى

Israeli security forces and paramedics work at the scene of an attack at Jerusalem's Lion's Gate, July 14, 2017
Screen capture
مقتل شرطيين تعرضا لهجوم إطلاق نار في الأقصى من 3 شبان عرب من مدينة أم الفحم وسط اسرائيل

قتل عنصران من الشرطة الإسرائيلية، وثلاثة شبان عرب يحملون الجنسية الإسرائيلية بعدما فتحوا النار الجمعة على شرطيين إسرائيليين في القدس القديمة ولاذوا بالفرار باتجاه باحة الأقصى قبل ان تلحق بهم قوات الامن وتقتلهم بالرصاص، حسبما أعلنت الشرطة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان "أعلن لاحقا بمستشفى هداسا هار هتسوفيم عن وفاة المصابين بصورة حرجة، ضحيتي العملية الإرهابية، وهما الشرطيين المرحومين هايل ستاوي 30 عاما من سكان قرية المغار بالشمال وكميل شنان 22 عاما من قرية حرفيش". والشرطيان القتيلان هما من الطائفة الدرزية التي يفرض القانون الإسرائيلي على شبابها أداء الخدمة العسكرية الإلزامية.

والهجوم هو الأول بالسلاح منذ سنوات داخل المدينة القديمة في القدس الشرقية المحتلة. وباحة الأقصى التي تضم المسجد الأقصى هي ثالث الأماكن المقدسة لدى المسلمين. وحائط المبكى (حائط البراق) الواقع أسفلها هو أقدس الأماكن لدى اليهود.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن الثلاثة منفذي الهجوم المسلح وصلوا الى الحرم القدسي، وتقدموا نحو أحد بوابات الأقصى (باب الأسباط)، وقاموا بمعاينة أفراد الشرطة هناك، وأطلقوا النار باتجاههم. وأضافت الشرطة في بيانها "وهربوا بعد ذلك الى داخل المسجد الأقصى، فيما طاردتهم قوة من الشرطة وتم تحييدهم ومقتلهم على يد قوات الشرطة". وأكدت الشرطة في بيانها أنها عثرت على بندقيتين ومسدس بحوزة منفذي الهجوم.

وأعلن قائد القدس في الشرطة الإسرائيلية يهورام هليفي صباح اليوم عن إغلاق أبواب الحرم القدسي الشريف وفق بيان الشرطة الذي أضاف أنه "تم إخلاء الحرم من الناس وكذلك تقرر عدم اجراء صلاة الجمعة اليوم في الحرم هناك ومما يعني أن الحرم القدسي مغلق حتى إشعار آخر".

المهاجمون: مواطنون عرب من أم الفحم وسط اسرائيل

Capture (Facebook)

وسمح جهاز الأمن العام الإسرائيلي بالنشر فيما بعد، أن منفذي العملية هم 3 شبان عرب من إسرائيل، وتحديدا من مدينة أم الفحم التي تعد ثاني أكبر مدينة عربية في إسرائيل. والشبان الثلاثة هم محمد أحمد جبارين وعمره 29 عاما، محمود حامد جبارين وعمره 19 عما، ومحمود أحمد فضل جبارين وعمره 19 عاما. وأشارت المصادر إلى أن "ملفاتهم الأمنية خالية من أي مخالفات سابقة".

تجدر الإشارة الى أن أحد منفذي الهجوم نشر صورة له مع أحد منفذي الهجوم لحظات قبل الهجوم المسلح على عناصر الشرطة الإسرائيلية، وكتب في منشوره على فيسبوك "وابتسامة الغد اجمل باذن الله".

اجراءات أمنية واسعة وإغلاق المسجد الأقصى

AHMAD GHARABLI (AFP)

بدوره، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي مشاورات طارئة مع مسؤولي أجهزة الأمن الإسرائيلية في أعقاب الهجوم المسلح. وبعد محادثات بين نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ومسؤولين في الشرطة الإسرائيلية، تقرر "إغلاق كافة مداخل البلدة القديمة والحرم القدسي" في القدس الشرقية، بالإضافة الى تكثيف المداهمات الأمنية.

تشهد الأراضي الفلسطينية واسرائيل موجة عنف تسببت منذ أول تشرين الاول/اكتوبر 2015 بمقتل 280 فلسطينيا و41 إسرائيليا وأميركيين اثنين وأردني وأريتري وسوداني وفق تعداد لفرانس برس. ومعظم الفلسطينيين الذين قتلوا نفذوا او حاولوا تنفيذ هجمات على إسرائيليين بواسطة السلاح الابيض، وفق المصادر الإسرائيلية.

في الجانب الفلسطيني: حماس ترحّب

وفي الجانب الفلسطيني، أشارت مصادر فلسطينية الى "توتر شديد" في القدس الشرقية والبلدة القديمة فيها، ووصف الإجراءات الأمنية هناك بـ"تحويل المنطقة الى ثكنة عسكرية" بعد الهجوم المسلح. وللمرة الأولى، تتخذ السلطات الإسرائيلي بقرار إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين منذ عام 1969 وفق المصادر الفلسطينية في أعقاب الهجوم.

وفي أول رد فعل، "رحبت" حركة حماس بالهجوم. وقالت الحركة في بيان لها إن الهجوم "هو رد طبيعي على الإرهاب الإسرائيلي وتدنيس المسجد الأقصى المبارك". وأكدت الحركة في تصريح للناطق باسمها سامي أبو زهري على أن "هذه العملية البطولية تأتي تأكيدًا على استمرارية الانتفاضة ووحدة شعبنا خلف المقاومة".

تعليقات

(0)
8المقال السابقهجوم مسلح في الجيزة يودي بحياة 5 عناصر من الشرطة المصرية
8المقال التاليقوات سوريا الديموقراطية تتقدم في معركتها مع داعش في الرقة