Quantcast i24NEWS - إسرائيل: منسق شؤون الأسرى والمفقودين يستقيل من منصبه

إسرائيل: منسق شؤون الأسرى والمفقودين يستقيل من منصبه

الجنديان الإسرائيليان المفقودان أورون شاؤول وهدار غولدن
عائلات الجنود الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس في غزة يرون باستقالة ليئور لوتان بأنها لائحة اتهام للحكومة

قدّم ليئور لوتان، منسق شؤون الأسرى والمفقودين في ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية، استقالته في أعقاب جلسة عقدها مع نتنياهو، بعد 3 سنوات قضاها في هذه الوظيفة، التي أداها بشكل تطوعي.

وعزا المحامي لوتان -الضابط المتقاعد في الجيش الإسرائيلي-سبب استقالته " بأن منصبه يتطلب الكثير من المهنية والإنسانية، وعليه فإنه يجب تغيير الأشخاص الذين يشغلون هذا المنصب بشكل دائم"، مشيرا إلى " أن معرفتي بألم عائلات الأسرى والمفقودين، ترك بي اثرا عميقا".

ويقول لوتان " إنه وخلال عملي في هذا المنصب، اطلعت على قسوة حركة حماس في تعاملها مع أسرانا المحتجزين لديها، وعملت خلال السنوات على نقل هذه الانطباعات إلى المجتمع الدولي، لتعريفه بهذه الانتهاكات"، ليشكر نتنياهو لوتان " على ما قدمه من أجل إعادة المختطفين".

بالمقابل، رأت عائلة الضابط الإسرائيلي المحتجز في غزة، هدار جولدن، باستقالة المنسق " أنها لائحة اتهام للحكومة بالتهاون في إعادة أبنائنا إلى البيت"، مشددة على " أنه وبعد هذه الاستقالة، فإننا نشعر بأن الحكومة قد تخلت عنا وهجرتنا".

أما عائلة الجندي المحتجز في غزة أورون شاؤول، فطالبت نتنياهو " بتعيين خليفة للوتان بأقرب وقت ممكن، ليتسنى له العمل على إعادة المختطفين"، منوهة إلى " أنه كل يوم من تأخير التعيين، سيثبت لنا أنكم لا تضعون عودة أبنائنا على رأس قائمة أولوياتكم".

وأوعز نتنياهو إلى سكرتيره العسكري، العميد إليعيزر طولدنو، لتركيز ملف المفقودين والأسرى في الفترة القادمة، إلى حين تعيين خليفة دائم للوتان.

وتحتجز حركة حماس في قطاع غزة 5 إسرائيليين، إثنان عسكريان هما الضابط هدار جولدن والجندي أورون، شاؤول اللذان اختطفا خلال الحرب الأخيرة في العام 2014، و3 مدنيين، هما أفرهام مينغيستو، والعربيان هشام السيد وجمعة أبو غنيمة.

كان

تعليقات

(0)
8المقال السابقعباس يقدر جهود ترامب بعقد صفقة سلام تاريخية
8المقال التاليمكالمة غزل بين ترامب والسيسي بعد تقليص المعونات