ظريف: "القبة الحديدية لن تضمن الأمن لإسرائيل"

i24NEWS

دقيقة 1
أعلام إسرائيلية تحترق في إيرانفي يوم "القدس العالمي"  بتاريخ 31.05.2019
APأعلام إسرائيلية تحترق في إيرانفي يوم "القدس العالمي" بتاريخ 31.05.2019

المسيرات المليونية في أرجاء إيران تجدد "الدعم للقضية الفلسطينية" في یوم "القدس العالمي"

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الجمعة، إن "مؤامرات الولايات المتحدة لن تحقق أهدافها ضد القدس وفلسطين، والنصر النهائي سيكون من نصيب فلسطين"، مشيرًا الى أن "صفقة القرن لن تحقق أهدافها وستتحول إلى هزيمة القرن". بحسب وكالة "إسنا" الإيرانية.

وجاء ذلك خلال مشاركته ووزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في مسيرة "يوم القدس العالمي"، التي شهدتها عدة مدن إيرانية، ندد خلالها المشاركون بما يعرف بـ "خطة السلام الأمريكية"، المعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن".

وأضاف روحاني في المسيرة "كل المؤامرات ضد فلسطين لن تنجح، وصفقة القرن من المتوقع أن تفشل".

وبدوره، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن "بعض حكام العرب يتوهمون بأن الوقوف إلى جانب رئیس وزراء كيان الاحتلال، بنيامين نتنياهو سيحقق لهم أحلامهم"، مشيرًا الى أنه "لا يستطيع ضمان الأمن لكيانه الصهيوني، حتى على الرغم من القبة الحديدية، فكيف يمكنه ضمان سلامة الحكام العرب؟".

وشدد ظريف على أن "رسالة اليوم هي أن القدس ليست للبيع، وأن القدس للمسلمين والشعب الفلسطيني ولا يحق لأحد أن يسلم قبلة المسلمين إلى الامريكيين والكيان الصهيوني أو القيام بأي عمل آخر يمس بتطلعات الشعب الفلسطيني".

وردد المشاركون في المسيرة شعارات "الموت لإسرائيل" و"الموت لأمريكا"، مطلقين شعارات داعمة للشعب الفلسطيني وإدانة "صفقة القرن"، وحمل المتظاهرون أعلام فلسطين وحزب الله في المسيرة، وتم إحراق الرموز الأمريكية والإسرائيلية.

ووثق مقطع فيديو انتشر على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، إحراق المشاركين في المسيرة دمية تجسد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

ويعد "يوم القدس العالمي"، حدث سنوي يعارض "احتلال" إسرائيل للقدس، ويتم حشد وإقامة المظاهرات "المناهضة للصهيونية"، وفي هذا اليوم في بعض الدول العربية والإسلامية والمجتمعات الإسلامية والعربية في مختلف أنحاء العالم، ولكن خصوصا في إيران حيث كانت أول من اقترح المناسبة. وهو يعقد كل سنة في يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك أي الجمعة اليتيمة أو جمعة الوداع.