لا يوجد نتائج

close

مصر تعلن تنفيذ حكم الإعدام بحق الضابط السابق هشام عشماوي

i24NEWS

clock دقيقة 2

تم القبض على هشام عشماوي في أكتوبر المنصرم في مدينة درنة الليبية، معقل المسلحين الإسلاميين لفترة طويلة، على يد الجيش الوطني الليبي للقائد خليفة حفتر.
(Egyptian State Television via AP)تم القبض على هشام عشماوي في أكتوبر المنصرم في مدينة درنة الليبية، معقل المسلحين الإسلاميين لفترة طويلة، على يد الجيش الوطني الليبي للقائد خليفة حفتر.

ارتبط اسم عشماوي بعدد من "الهجمات الإرهابية" التي استهدفت عناصر الجيش المصري في صحراء سينا

أعلن المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، الأربعاء، تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق هشام عشماوي، الضابط السابق بالجيش المصري والمدان في قضايا إرهاب.

وارتبط اسم عشماوي، البالغ من العمر 41 عاما، الذي تم فصله من الجيش المصري قبل سنوات بعدد من "الهجمات الإرهابية" التي استهدفت عناصر الجيش المصري في صحراء سيناء، وفي مقدمتها عملية واحة الفرافرة في يوليو/ تموز 2014 والتي أسفرت عن مقتل 29 من ضباط وجنود الجيش المصري.

كما اتهم بتنفيذ عملية طريق الواحات في أكتوبر/ تشرين الأول 2017 والتي أسفرت عن مقتل 11 ضابطا من الشرطة المصرية أثناء مداهمة الشرطة المصرية لأحد المواقع التي كان يختبئ فيها عناصر موالية له.

كما يرتبط اسم عشماوي بهجمات استهدفت الأقباط في صعيد مصر، بالإضافة إلى تفجيرات استهدفت مقرات للشرطة المصرية.

وكانت قوات الجيش الليبي التابعة لخليفة حفتر، قد اعلنت العام المنصرم، على لسان المتحدث باسمها اللواء أحمد المسماري، القبض على هشام عشماوي في مدينة درنة الليبية، قبل أن ينقل التليفزيون الرسمي المصري، مقاطع تظهر عملية تسليمه لمصر في مايو/ أيار 2019.