Quantcast i24NEWS - الرئيس الفلسطيني في الرياض لمناقشة الملفات الإقليمية والمصالحة الفلسطينية

الرئيس الفلسطيني في الرياض لمناقشة الملفات الإقليمية والمصالحة الفلسطينية

Palestinian leader Mahmoud Abbas attends the 25th Arab League summit, March 25, 2014
(photo credit:AFP/Yasser al-Zayyat)
يتوقع أن يحتلن الملك السعودي بآخر المستجدات في الساحة السياسية الفلسطينية وملف المصالحة

وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء اليوم الاثنين الى العاصمة السعودية الرياض في زيارة مفاجئة بعد دعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وابنه ولي العهد محمد بن سلمان.

وأفادت مصادر أن الرئيس محمود عباس يحمل في جعبته رسائل مصرية وأردنية الى السعودية، كما يتوقع أن يحتلن الملك السعودي بآخر المستجدات في الساحة السياسية الفلسطينية وملف المصالحة الوطنية الفلسطينية الى جانب آخر التطورات في عملية السلام.

وكان في استقبال الرئيس الفلسطيني في مطار الرياض، أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ووزير الدولة، عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان، وسفير فلسطين لدى المملكة العربية السعودية باسم الأغا وطاقم السفارة.

ويرافق عباس بزيارته، وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ومدير عام الادارة العامة للمعابر والحدود نظمي مهنا.

ويتوقع أن يتناول على وجه التحديد اللقاء الترتيبات الأمنية في قطاع غزة، حيث تسعى السعودية الى ان تكون أحد المستثمرين في إعادة إعمار القطاع، بضمن مساعيها لتثبيت وترسيخ مكانتها الإقليمية كقائدة للمحور السني وللقطر العربي.

وبحسب مصادر إسرائيلية فإحدى المواضيع المطروحة على الطاولة هي مسألة التوافق حول مستقبل المبادرة الامريكية لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وآخر التطورات في هذا الشأن.

وفي ظل جهود المصالحة تبدو السعودية قلقة من تقارب فلسطيني نحو ايران، عقب زيارة صالح العاروري - القيادي في حركة حماس الى طهران مؤخرا ولقائه الامين العام لحزب الله - حسن نصرالله، خصوصا وأن حماس تسعى للانضمام لمنظمة التحرير الفلسطينية والعودة الى الشرعية الفلسطينية والدولية.

تعليقات

(0)
8المقال السابقالسعودية تتهم حزب الله اللبناني بإطلاق الصاروخ الباليستي من اليمن
8المقال التاليكيف فتحت المساعي التراجيدية لامرأة واحدة أبواب المصالحة العراقية الإسرائيلية