لا يوجد نتائج

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يعقد اليوم اجتماعًا لتقييم الوضع على الجبهة الشمالية

i24NEWS

دقيقة 1
قوات الجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود بين إسرائيل ولبنان في مرتفعات الجولان، 27 يوليو، 2020
David Cohen/Flash90قوات الجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود بين إسرائيل ولبنان في مرتفعات الجولان، 27 يوليو، 2020

تقديرات إسرائيلية تشير إلى أن الانفجار في بيروت يعيد رسم حدود المواجهة مع حزب الله

أفاد موقع "واللا" العبري، صباح اليوم الخميس، بأن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي سيعقد اليوم اجتماعًا لمناقشة وتقييم الوضع على الحدود الشمالية، وستعرض شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية صورة الوضع على الحدود.

ويأتي الاجتماع على خلفية التخوف المستمر من هجوم لحزب الله، ردا على مقتل أحد عناصره في غارة نسبت لإسرائيل في دمشق، قبل أكثر من أسبوعين، بالإضافة إلى الانفجار الكبير في ميناء بيروت والذي أودى بحياة 137 شخصًا وإصابة 5000 آخرين على الأقل.

Video poster

وقدر الجيش الإسرائيلي أن إطلاق النار على الخلية التي دخلت من لبنان إلى مزارع شبعا، بداية الأسبوع الماضي، ستجعل الأمين عام حزب الله حسن نصر الله، يتراجع عن انتقامه بالرد على مقتل أحد عناصره في دمشق، ولكن معلومات استخبارية إسرائيلية تشير خلافا لجميع التوقعات في هيئة الأركان العامة للجيش، إلى أن الجيش اضطر إلى الإبقاء على حالة تأهب قواته عند الحدود، لأكثر من أسبوعين. وأوضحت مصادر أمنية أنه إذا حاول حزب الله، رغم الوضع في لبنان، تنفيذ هجوم واستهداف جنود إسرائيليين "فإن رد الجيش سيكون قاسيا وواسع النطاق".

وفي المقابل، أشار الموقع إلى أن القلق يسود في جهاز الأمن الإسرائيلي بشأن تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس الإيراني حسن روحاني حول نواياهما لمساعدة لبنان، وبالتالي "يخشى جهاز الأمن من أن حزب الله يستغل الوضع والتوترات الإقليمية من أجل تهريب الأسلحة والذخائر والمكونات الخاصة التي تساعده في مشروع دقة الصواريخ".

وتقدر إسرائيل بحسب الموقع أنه بدون تدخل إحدى الدول العظمى والدول الغنية في الخليج، يمكن لإيران أن تملأ الفراغ وتوسع سيطرتها وهيمنتها على لبنان بشكل يثير قلق الغرب، ولذلك، من المتوقع أن يصل سياسيين أوروبيين إلى بيروت الأسبوع المقبل.

وقالت مصادر أمنية إسرائيلية إن أسباب الانفجار في مرفأ بيروت لا يزال غير واضح، لكنها أشارت إلى أن "حزب الله احتفظ في مخازنه في الميناء بمواد خطيرة لأغراض عسكرية وبأسلحة، على الرغم من أنها مساحة مدنية بالكامل".

Video poster