تقرير: ذياب وعون تلقيا "تحذيرا" قبل اسبوعين من وقوع كارثة المرفأ

i24NEWS

دقيقة 1
كارثة مرفأ بيروت
AP / Hassan Ammar 2020 ©كارثة مرفأ بيروت

التحذير جاء اعتمادا على نتائج تحقيق قضائي حول المواد الكيميائية الخطيرة المخزنة في مرفأ بيروت

كشفت وكالة رويترز الاثنين ان مستندات ووثائق سرية أظهرت ان كلا من رئيس الحكومة اللبناني المستقيل حسان ذياب والرئيس ميشال عون تلقيا تحذيرا قبل اسبوعين من وقوع الانفجار في مرفأ بيروت. 

Video poster

ونقلت الوكالة عن مسؤول امني رفض الكشف عن نفسه قال ان كلا من الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة حسان ذياب تلقيا الشهر الماضي تحذيرا ان 2750 طنا من نترات الأمونيوم المخزنة في ميناء بيروت تشكل خطرا أمنيا، وانها قادرة على تدمير المدينة فيما لو انفجرت. 

واشار تقرير للمديرية العامة لأمن الدولة حول الاحداث في مرفأ بيروت الى الرسالة التي تلقاها كل من عون وذياب في 20 تموز/يونيو الماضي. 

وقال المسؤول الامني الكبير الذي شارك في كتابة الرسائل ان "الرسالة لخصت نتائج تحقيق قضائي بدأ في كانون الثاني/يناير، وخلص إلى ضرورة تأمين المواد الكيميائية على الفور"وقال المسؤول ان التقرير الذي اعده النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان عويدات تم ارساله الى السلطات، لافتا الى الخطاب الذي ارسلته المديرية العامة لامن الدولة الى رئيس الحكومة حسان ذياب والى رئاسة امن الدولة التي تشرف على امن الموانئ. 

وكشف المسؤول الامني ان "مخاوف ظهرت في ذلك الوقت من خطر استخدام هذه المواد انه فيما لو سرقت من مكانها في العنبر 12 قد تستخدم في هجوم ارهابي".  

ويشار الى ان 163 شخصا قتلوا جراء انفجار نترات الامونيوم المخزنة في مرفأ بيروت ونحو 6000 شخص اصيبوا وتشريد أكثر من ربع مليون انسان جراء الكارثة. 

Video poster