السلطات الاسرائيلية تضبط مشتريات ممنوعة امنيا بطريقها للقطاع

i24NEWS

دقيقة 1
محظورات تم ضبطها في معبر بيت حانون
تصوير الناطق بلسان العسكريمحظورات تم ضبطها في معبر بيت حانون

في بيان لوزارة الامن الإسرائيلي جاء ان المشتريات المضبوطة يمكن استخدامها كمركبات للأسلحة

قال بيان صادر عن وزارة الامن الإسرائيلية ان عناصر الامن بالتعاون مع موظفي التنسيق والارتباط عند معبر بيت حانون (ايرز) المؤدي من إسرائيل الى قطاع غزة، ضبطوا ارساليات بريدية الى داخل القطاع تحتوي على معدات ومركبات يمكن استخدامها في تركيب قطع سلاح او معدات قتالية، وفقا لما جاء في البيان.

يشار الى انه يمر من معبر الحدود بيت حانون (ايرز) الذي تديره وزارة الامن الإسرائيلية، يوميا، مئات الطرود البريدية الى قطاع غزة. وهي عادة طرود اشتراها أصحابها من مواقع التجارة الالكترونية وفي مقدمتها موقع "علي بابا" الصيني، فتصل الطرود الى إسرائيل ومنها تنتقل بواسطة الى معبر الحدود مع قطاع غزة حيث تخضع لفحص أمني قبل السماح بمرورها الى أصحابها داخل قطاع غزة.

وجاء أيضاً ان أجهزة الامن عند المعبر الحدودي لاحظوا في الأسابيع الأخيرة، ان جهات مختلفة داخل قطاع غزة تستغل هذه الطريقة للتزود من موقع "علي بابا" و"علي اكسبرس" وتهريب مقتنيات ممنوعة الى قطاع غزة وذلك من خلال طرود بريدية تبدو "بريئة"، حسبما جاء في البيان.

ومن بين المقتنيات التي ضبطتها أجهزة الامن الإسرائيلية عن المعبر الحدودي، خلال شهر أكتوبر/تشرين اول لوحده: قطع لطائرات مسيرة، تليسكوبات، مناظير، مؤشرات ليزر، كاشفات للحديد، أجهزة اتصال، أجهزة تغطية، محركات صغيرة، وسائل رؤية ليلية، كاميرات خاصة، قطع تستخدم للأسلحة وسكاكين وغيرها.

وتعتبر وزارة الامن الإسرائيلية هذه المشتريات على انها أمور ثنائية الاستخدام أي يمكن استخدامها ببراءة في الأمور المدنية كما يمكن استخدامها في أمور التسلح والامن. وتؤكد المصادر الأمنية الإسرائيلية انه بواسطة هذه المركبات التي تم ضبطها بوسع المتلقي ان يركب منها قطعة سلاح من صنع يدوي.

تلقت هذه المقالة 0 تعليق