لا يوجد نتائج

close

الرئيس الإسرائيلي: "بابي يار فصل مهم في التاريخ المشترك لأوكرانيا وإسرائيل وللشعبين"

i24news

clock دقيقة 1

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ونظيره الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ يتصافحان في كييف يوم 5 أكتوبر 2021
Ukrainian Presidential Press Service/AFPالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ونظيره الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ يتصافحان في كييف يوم 5 أكتوبر 2021

من المتوقع أن يكون نصب بابي يار التذكاري للمحرقة أحد أكبر إحياء ذكرى المحرقة في العالم عند اكتماله

قال الرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هيرتسوغ، اليوم الأربعاء، بمناسبة الذكرى الـ 80 لمذبحة بابي يار في أوكرانيا"وقعت ثلاث جرائم فظيعة في هذا الوادي الرهيب، الأولى كانت المجزرة، إبادة البشرية، تلتها الثانية والثالثة، لم يبق من معظم القتلى في بابي يار أي أثر، لا اسم ولا ذاكرة وقد حان الوقت للتذكر، وهذا هو سبب وجودنا جميعًا هنا اليوم".

Video poster

جاء ذلك في كلمة ألقاها يتسحاق هرتسوغ من أوكرانيا في نصب بابي يار التذكاري للمحرقة، والذي من المتوقع أن يكون أحد أكبر إحياء ذكرى المحرقة في العالم عند اكتماله، ووصف هيرتسوغ النصب التذكاري بأنه "فصل مهم في التاريخ المشترك لأوكرانيا وإسرائيل، أوكرانيا والشعب اليهودي".

وقال الرئيس الإسرائيلي إن "هذا المركز سيلعب دورًا في تثقيف الأجيال القادمة ومكافحة إنكار الهولوكوست، إلى جانب معاداة السامية" مشيرا إلى أن الكتابة على الجدران المكتشفة مؤخرًا في موقع أوشفيتز بيركيناو، حيث كُتبت الشعارات المعادية للسامية باللغتين الإنجليزية والألمانية.

وأشاد هيرتسوغ بالمركز لعمله في اكتشاف أسماء جديدة لمئات من ضحايا بابي يار ودعا الدول إلى تذكر وإحياء ذكرى الهولوكوست.

وفي السياق التقى هرتسوغ بالرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، وتحدث الزعيمان بإسهاب عن مسألة الأسرى والمفقودين لدولة إسرائيل في قطاع غزة وأماكن أخرى.

وقبل وصوله إلى أوكرانيا للمشاركة في نصب تذكار المحرقة أصدر مكتب هرتسوغ بيانًا قال فيه "لا ننسى أبدًا المذبحة الفظيعة في بابي يار، حيث قُتل 33000 يهودي، وقتلوا بالرصاص في الحفر، عراة، في البرد الرهيب، رجال، الأطفال وكبار السن والنساء ".