لا يوجد نتائج

close

اتفاق اولي بين المغرب واسرائيل لشراء اسلحة بقيمة مئات ملايين الدولارات

i24news

clock دقيقة 1

وزير الامن الاسرائيلي بيني غانتس خلال وضعه اكاليل الزهور على ضريح الملك المغربي محمد الخامس 24/11/2021
cyril amar/i24newsوزير الامن الاسرائيلي بيني غانتس خلال وضعه اكاليل الزهور على ضريح الملك المغربي محمد الخامس 24/11/2021

التفاهمات لابرام الصفقة وقعت الاربعاء خلال زيارة غانتس الى الرباط واجتماعه مع المسؤولين الامنيين

افادت القناة الاسرائيلية (12) ان اسرائيل وقعت مع المغرب على صفقة بيع اسلحة بقيمة مئات ملايين الدولارات، وجاءت هذه التطورات في اطار الزيارة التي يجريها وزير الامن الاسرائيلي بيني غانتس الى الرباط والتي كشف عنها في مقالة نشرت له اليوم في احدى الصحف المغربية التي حملت عنوان "العلاقات تستند على الاحترام المتبادل" 

Video poster

وذكر التقرير ان ممثلو الحكومة المغربية عرضوا خلال اجتماعهم مع غانتس الاربعاء قائمة لوسائل قتالية طلبوا شرائها وتشمل :طائرات بدون طيار، رادارات لشركة "التا"، مسيرات، وانظمة من انتاج "سكاي لوك" لاعتراض وتحييد المسيرات، وتحسين طائرات F5 التي يستخدمها سلاح الجو المغربي. 

اضافة لذلك، شملت القائمة انظمة دفاعية جوية تنتجها الصناعات الجوية الاسرائيلية ويطلق عليها اسم "باراك 8"، المنظومة يتم تركيبها على الاغلب على السفن، لكنها تصل بنسخة ارضية من أنظمة مضادة للطائرات والتي طلبها المغرب، وتقدر هذه الصفقة بحسب التقرير بمئات ملايين الدولارات. 

وبحسب التقرير الدافع وراء هذه الصفقات بالنسبة للمغرب هو التوتر المتزايد مع الجزائر، والتي تمتلك جيشا كبيرا، وتسعى الرباط الى تعزيز جيشها من ناحية نوعية في مواجهة كافة التحديات.واجتمع غانتس بمرافقة الوفد الامني الاسرائيلي ويشمل مسؤولين في وزارته مع نظيره المغربي ورئيس جهاز الاستخبارات المغربي، واتفقوا على استمرار التعاون ايضا بمجال تبادل المعلومات الاستخباراتية والقضاء على الارهاب، كما تقرر اجراء تدريبات مشتركة بين الجيشين. 

وفي مقالة نشرت لغانتس صباح اليوم خلال في احدى المجلات المغربية ذكر :"في يوم من الايام ساجلس بالصالون مع احفادي، وساروي لهم عن الزيارة التاريخية التي اسسنا خلالها علاقات امنية بين البلدين، العلاقات بين المغرب واسرائيل تعتمد على الاحترام المتبادل، الذي تعمق خلال السنوات الاخيرة وبلغ ذروته مع الاتفاقيات الابراهيمية". 

واضاف غانتس :"كرئيس هيئة اركان شاركت في عشرات العمليات، لكن ولا مرة نسيت ان المعركة الاهم هي من اجل السلام والاستقرار, هذا يمكن ان يحدث حين تكون اسرائيل قوية، وايضا تقوي علاقاتها مع حلفائها، سنعمل مع اصدقائنا المغاربة، بدعم الولايات المتحدة لتقوية علاقاتنا مع باقي دول المنطقة، بينها الاردن، مصر والدول الاعضاء في الاتفاقيات الابراهيمية، وايضا مع جيراننا الفلسطينيين". 

وتطرق ايضا الى الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وقال :"بعد سنوات من التعاون غير الرسمي بمنع الارهاب ، اتخذنا خطوة الى الامام بالعلاقات، وحولناها الى رسمية ووقعنا على اتفاق دفاع يمكننا من التعاون المعلوماتي والاستخباراتي واجراء تدريبات مشتركة، هذه الشراكة ضرورية امام التحديات الاقليمية وتهديد امن العالم من الارهاب الاصولي". 

واضاف :"كما هو معروف، اسرائيل قلقة بشكل خاص من العدائية الايرانية وطموحها للوصول الى سلاح نووي، يجب على العالم اتخاذ اجراءات ضد ايران، وهي ليست فقط تحديا لاسرائيل، انما قبل كل شيء خطرا على العالم كله".