Quantcast i24NEWS - اليمن: المبعوث الأممي يحذر من التصعيد العسكري في الحديدة

اليمن: المبعوث الأممي يحذر من التصعيد العسكري في الحديدة

سفينة محملة بالمواد الغذائية في ميناء الحديدة في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2017
عبده حيدر (ا ف ب/ارشيف)
قوات ألوية حراس الجمهورية الموالية للتحالف العربي تستعد لاقتحام مطار الحديدة

أبدى مارتن غريفيثس المبعوث الدولي الخاص لليمن القلق بشأن التطورات العسكرية في مدينة الحديدة الساحلية التي يوجد بها واحد من أهم الموانئ في اليمن. وقال إن المزيد من التصعيد العسكري سيخلف عواقب خطيرة على الوضع الإنساني الصعب في اليمن، وسيؤثر على جهوده الهادفة إلى استئناف المفاوضات السياسية لإيجاد تسوية سياسية شاملة للصراع.

وجدد غريفيثس التأكيد على عدم وجود حل عسكري للصراع. وقال إنه "يواصل استغلال كل الفرص لتجنب حدوث مواجهات عسكرية في الحديدة".

وذكر المبعوث الدولي أنه على اتصال مستمر بجميع الأطراف المعنية للتفاوض على تدابير خاصة بالحديدة، تعالج المخاوف السياسية والإنسانية والأمنية لجميع الأطراف.

ودعا مارتن غريفيثس الأطراف إلى الانخراط البناء مع جهوده لتجنب حدوث مواجهات عسكرية في المدينة، كما ناشد ممارسة ضبط النفس لإتاحة الفرصة لتحقيق السلام.

وأكد غريفيثس عزم الأمم المتحدة على التحرك قدما بالعملية السياسية على الرغم من التطورات الأخيرة. وجدد التزام المنظمة الدولية القوي على التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع في اليمن.

ميدانيًا، مسافة قليلة تفصل ألوية "حراس الجمهورية والعمالقة والتهامية" عن مطار الحديدة. بإسناد القوات المسلحة الإماراتية القوات المشتركة تبدأ عملية اقتحام مطار الحديدة.

وتؤكد ألوية حراس الجمهورية - بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح - ابن شقيق الئيس اليمني المخلوع علي عبدالله الصالح، ورئيس قواته الأمنية في السابق، أن ألويتها المعززة تسعى للسيطرة على مطار الحديدة "ومن ثم تحرير الميناء الذي يعد آخر المنافذ البحرية لمليشيات الحوثي الإيرانية"!

وكانت ألوية حراس الجمهورية في البداية متحالفة مع الحوثيين، قبل أن ينضموا للتحالف ضد حركة "أنصار الله" بعد اغتيال الزعيم الأكبر علي عبدالله الصالح وتسحيله في كانون الأول/ ديسمبر المنصرم.

تعليقات

(0)
8المقال السابقمنظمة حقوقية: إسرائيل ترتكب ما يبدو أنها جرائم حرب في غزة
8المقال التالينتنياهو يطالب الصحافة والمعارضة الإسرائيليتين بالاعتذار له