Quantcast i24NEWS - مسيرات العودة في غزة: مقتل فلسطينية، وقصف موقعين للفصائل

مسيرات العودة في غزة: مقتل فلسطينية، وقصف موقعين للفصائل

FILE--Medics and protesters evacuate a wounded woman from near the fence of the Gaza Strip border with Israel during a protest east of Khan Younis, southern Gaza Strip Friday, Nov. 2, 2018.
AP Photo/Adel Hana
السلطة الفلسطينية تسحب موظفيها من معبر رفح احتجاجا على "ممارسات حماس ضد حركة فتح"

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة الجمعة، مقتل متظاهرة في "مسيرات العودة" برصاص الجيش الإسرائيلي، شرق مدينة غزة. وقال الناطق بلسان الوزارة د.أشرف القدرة، إن القتيلة هي أمل مصطفى أبوسلطان (الترامسي)، البالغة من العُمر (43 عاما)، من حي الشيخ رضوان، وقُتلت نتيجة لإصابتها في رأسها.

والترامسي هي الفلسطينية الثالثة، التي تُقتل بنيران الجيش الإسرائيلي، خلال احتجاجات مسيرات العودة، وفق وزارة الصحة في غزة. وفي حزيران / يونيو 2018 قُتلت المسعفة الفلسطينية رزان النجار.

كما وأفادت المواقع الفلسطينية، بوقوع 25 جريحا بالرصاص الجمعة، إلى جانب آخرين بالاختناق، بينهم صحافيين اثنين ومُسعف، جراء الغاز المسيل للدموع. وأضاف الناطق بلسان وزارة الصحة، "كما تم استهداف سيارة إسعاف بقنبلة غاز مباشرة".

وفي بيان قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، "أصيب 160 مواطنا بالرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع"، خلال الاحتجاجات.

ويشارك في المظاهرات المُقامة على عدة نقاط تماس، على طول الحدود بين القطاع وإسرائيل، نحو 13 ألف فلسطيني. وقال خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة أن "أعداد المشاركين في مسيرات العودة تتزايد".

ويقوم بعض المتظاهرين بإشعال النار بالإطارات، وإلقاء الحجارة والعبوات الناسفة والقنابل، على السياج الأمني على الحدود، وعلى الجنود الإسرائيليين هناك. وقام عدد منهم باقتلاع جزء من الأسلاك الشائكة على الحدود.

ويرد الجنود الإسرائيليون بوسائل تفريق المتظاهرين، وإطلاق الغاز المسيل للدموع، "والرصاص الحي ضد مُحرضين مركزيين، وفق قواعد الاشتباك والتعليمات المرعية". وقال الجيش الإسرائيلي، إن أحد جنوده قد أصيب بجروح طفيفة، جراء ضربة من حجر، ما اضطر إلى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج. ويفيد مراسلنا، بأن المتظاهرين قد بدؤوا بإخلاء النقاط.

وأكدت إسرائيل أن "3 مُشتبهين" اجتازوا الحدود باتجاه أراضيها، ولاذوا بالفرار إلى غزة، بعد أن رد الجيش في إحدى الحوادث، بإطلاق النار على اثنين منهم.

جاك غيز (اف ب/ارشيف)

قصف موقعين للفصائل الفلسطينية

ولاحقا، أفادت المواقع الفلسطينية في غزة، بتعرّض موقعي رصد لحماس، لقصف إسرائيلي من طائرة بدون طيّار. وبحسب المعلومات، فإن الموقع الأول يقع شرق القطاع، والثاني جنوبه. ولم يبلّغ عن إصابات في هذه الضربة. وقالت المصادر الفلسطينية إن هناك ضربة أخرى على موقع ثالث، إلا أنه لا يوجد تأكيد على ذلك من قبل الجيش الإسرائيلي. 

ويشارك الفلسطينيون في قطاع غزة، في كل يوم جمعة، ابتداء من 30 من آذار / مارس الماضي، بمظاهرات "مسيرات العودة" على الحدود مع إسرائيل، يتخللها مواجهات مع الجيش الإسرائيلي. وفي الوقت الذي يرى الفلسطينيون بهذه المظاهرات "احتجاجا سلميا"، إلا أن إسرائيل ترى بها "أعمالا إرهابية، واعتداء على سيادتها".

ومنذ بدء هذه الاحتجاجات، قتل 241 فلسطينيا بنيران الجيش الاسرائيلي، فيما قتل جنديان إسرائيليان.

وفي وقت سابق من الجمعة، أعلنت إسرائيل استعدادها لـ "عنف محتمل" على طول الحدود مع قطاع غزة، الجمعة، خلال الاحتجاجات الأسبوعية. ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة أهالي قطاع غزة، إلى المشاركة للأسبوع 42 على التوالي، في احتجاجات تحت شعار "جمعة صمودنا سيكسر الحصار".

وتأتي احتجاجات الجمعة على خلفية ما أعلنه قيادي في حركة حماس، مساء الخميس، أن القاهرة صادقت على إعادة فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة في الاتجاهين بعدما أغلقته أمام الراغبين بمغادرة القطاع إثر سحب السلطة الفلسطينية موظفيها منه وتسلّم وزارة الداخلية التابعة لحماس إدارته، من دون أن يحدّد متى سيتم ذلك.

وكانت السلطة الفلسطينية سحبت موظفيها من معبر رفح الأحد الماضي احتجاجا على "ممارسات حماس ضد حركة فتح" وفق ما قال مسؤولون في السلطة. وعلى الإثر تسلّمت إدارة المعبر وزارة الداخلية التابعة لحماس. وبعد تولّي حماس إدارة المعبر أغلقته مصر أمام المغادرين من قطاع غزة وسمحت فقط للعالقين على أراضيها بالعودة إلى القطاع.

تعليقات

(0)
8المقال السابقإسرائيل :اعتقال متظاهر واصابة 3 شرطيين بتفريق مظاهرة ضد معرض اعتبرت اعماله مسيئة للمسيحية
8المقال التاليإسرائيل :اعتقال متظاهر واصابة 3 شرطيين بتفريق مظاهرة ضد معرض اعتبرت اعماله مسيئة للمسيحية