Quantcast i24NEWS - مبعوث الأمم المتحدة يدين جريمة قتل الشابة الإسرائيلية جنوب القدس وتمديد اعتقال المشتبه 10 ايام

مبعوث الأمم المتحدة يدين جريمة قتل الشابة الإسرائيلية جنوب القدس وتمديد اعتقال المشتبه 10 ايام

Arafat Irfaiya (C), un Palestinien accusé du meurtre d'une jeune Israélienne, présenté à un tribunal de Jérusalem le 11 février 2019
MENAHEM KAHANA (AFP)

مددت محكمة الصلح في مدينة القدس الاثنين اعتقال عرفات الرفايعة عشرة أيام، المشتبه بقتل الشابة الإسرائيلية اوري انسبخار ، واعتقل الرفايعة الجمعة من مسجد البيرة، بالقرب من رام الله. وخلال عملية اعتقاله اندلعت اشتباكات في المنطقة مع قوات الامن.

وأدان مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيقولاي مدلادينوف الاثنين قتل الشابة الإسرائيلية جنوب مدينة القدس مساء الخميس الماضي، وقال :"انا مصدوم من هذه الجريمة المروعة لاوري انسبخار ابنة الـ19 من قبل مجرم فلسطيني في القدس".

وتابع ملادينوف :"تعازي العميقة لعائلة اوري. لا يوجد أي تبرير للعنف والإرهاب. على الجميع ادانة مقل هذا العمل الفظيع جدا".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع اجرى سفير إسرائيل بالأمم المتحدة داني دانون، اجتماعا عاجلا مع رئيس مجلس الامن الدولي، وطالب ان يدين المجلس علنيا جريمة قتل انسبخار، وقال دانون :"صمت مجلس الامن لن يساهم بالحرب ضد الإرهاب، انما سيتيح لموجات الكراهية بأن تنمو بدون توقف".

famille

نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي حوتوفيلي قالت خلال تقديمها التعازي الى عائلة الشابة انسبخار الاثنين ان :"المحاسبة الوطنية يجب ان تجريها الحكومة. بالرغم من ان الاعتداء هو جزء من اعتداءات أخرى عرفتها اسرئيل، لكن للأسف استغرق الامر فترة طويلة حتى اعترفوا به كعملية مع خلفية قومية".

وكشف الشاباك الإسرائيلي الاحد ان مقتل الشابة الإسرائيلية اوري انسباخر (19 عاما) في غابة جنوب مدينة القدس نفد من دافع قومي، وقال جهاز الشاباك الإسرائيلي في بيان بأن تحديد ان الخلفية قومية، جاءت بعد التحقيقات مع المشتبه الفلسطيني عرفات الرفايعة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأضاف الشاباك بأنه :"خلال التحقيقات، أعاد الرفايعة تمثيل الجريمة امام محققي الشاباك والشرطة وربط نفسه بصورة واضحة مع الجريمة"، وأكد الشاباك ان التحقيقات معه مستمرة، وهناك تفاصيل بالتحقيقات تحت امر منع النشر.

واعتقلت قوات الأمن الإسرائيلية، ليلة الجمعة، في رام الله الرفايعة، خلال "عملية أمنية مُشتركة" شاركت فيها عدة اذرع امنية اسرائيلية، وذلك للاشتباه بتورطه في قتل الشابة الاسرائيلية مساء الخميس.

تعليقات

(0)
8المقال السابقايران:" ان هاجمتنا أمريكا سندمر تل ابيب وحيفا وسنمحوهما عن الأرض"
8المقال التاليتقرير: خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط اكتملت