عشرات القتلى في مواجهات بين داعش والأمن العراقي في الأنبار

i24NEWS

دقيقة 1
مسعفون ينقلون مصابين بعد سقوط قذائف هاون على الرمادي عاصمة الانبار في 15 نيسان/ابريل 2014
أزهر شلال (ا ف ب/ارشيف)مسعفون ينقلون مصابين بعد سقوط قذائف هاون على الرمادي عاصمة الانبار في 15 نيسان/ابريل 2014

مقتل 50 من عناصر الحشد الشعبي والجيش العراقي في سلسلة هجمات انتحارية في الانبار واحباط محاولات انتحارية أخرى

ا ف ب
ا ف بالجيش العراقي يطلق قذائف الهاون من قرية جرف الصخر، على بعد 45 كلم غرب بغداد والواقعة بين محافظتي الانبار وبابل، باتجاه مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في 6 آب/اغسطس 2014

وقالت مصادر مسؤولة في محافظة الأنبار العراقية إن "سلسلة الهجمات التي نفذها عناصر داعش كانت بواسطة تفجير سيارات مفخخة واقتحام لثكنات عسكرية لقوات الحشد الشعبي والجيش العراقي قتلت 50 منهم، كما وأدت الى أسر عدد آخر على يد المتطرفين".

وفي المنطقة ذاتها، أحبطت القوات الأمنية العراقية تسللا لانتحاري حاول تفجير نفسه أمام عناصر من الجيش العراقي. وقالت مصادر أمنية عراقية في بيان لها إن "الانتحاري وهو سعودي الجنسية حاول التسلل الى ناحية البغدادي غربي محافظة الأنبار، إلا أن عناصر الأمن أردوه قتيلا".

من جهة أخرى أعلنت مصادر عسكرية عراقية عن تدمير مركبة مفخخة كان يقودها انتحاري من داعش كان يحاول تنفيذ عملية تفجيرية أمام عناصر أمن عراقية. وأضافت المصادر "قام الأمن العراقي باستخدام قذائف مدفعية عندما اشتبه بسيارة مفخخة يقودها انتحاري تتجه نحو قطاعات أمنية في المنطقة، وتم استهدافها وقتل الانتحاري الذي كان يقودها".

وتشهد محافظة الأنبار العراقية هجمات شرسة منذ أسابيع بين عناصر داعش والجيش العراقي والتنظيمات المساندة له في حين يشارك التحالف الدولي ضد داعش في المعركة جوا بمساندة سلاح الجو العراقي.

أما في محافظة كركوك، فقد ذكر مصدر مسؤول محلي في غربي كركوك أن عناصر من داعش اختطفوا 20 مدنيا بتهمة "التعاون مع الحكومة" وتم اقتيادهم الى منطقة مجهولة. وقال المصدر إن "تنظيم داعش يتهم باستمرار سكان المحافظة بأنهم يتعاونون مع السلطات الأمنية العراقية ضد داعش" فيما يخشى المسؤول من قتلهم، حيث الطريقة التي يشتهر بها التنظيم

وفي جنوب كركوك، أعلنت مصادر أمنية عراقية عن مقتل عدد من عناصر داعش خلال اشتباكات بين عناصر التنظيم والقوات الأمنية العراقية. وذكرت المصادر إلى أنه تم استخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في الاشتباكات التي اندلعت منذ صباح اليوم

بمساهمة: وسائل اعلام عراقية